هوروفيتش يترأس قائمة "ميرتس" وزندبرغ في المكان الثاني

هوروفيتش يترأس قائمة "ميرتس" وزندبرغ في المكان الثاني

أظهرت نتائج تصويت أعضاء مؤتمر "ميرتس"، يوم أمس الخميس، على تركيبة القائمة لانتخابات الكنيست، فوز نيتسان هوروفيتش برئاسة القائمة، يليه تمار زندبرغ وإيلان غيلؤون وعيساوي فريج وموسي راز ومخال روزين، على التوالي، في المواقع الستة الأولى.

وقال كثيرون في "ميرتس"، مساء أمس، إن الصراع على تركيبة القائمة هو "الخطوة الأولى تمهيدا لتوحيد أحزاب تعرض نتيجتها على الجمهور قائمة مغايرة تماما".

وأظهرت الانتخابات التمهيدية الانقسام في "ميرتس" بين معسكري زندبرغ الذي يضم فريج وراز، ومعسكر غيلؤون وروزين الذي رشح هوروفيتش لرئاسة القائمة.

وتظهر النتائج جانبا من فشل معسكر زندبرغ، حيث تراجعت "ميرتس" برئاستها في الانتخابات الأخيرة، وأبعدت عن رئاسة القائمة. وفي المقابل، فإن معسكر هوروفيتش قد حصل على مقعدين فقط في الأماكن الخمسة الأولى في القائمة.

وكان هوروفيتش قد اجتمع، مساء الخميس، مع رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، كما اجتمع في وقت سابق مع تسيبي ليفني.

تجدر الإشارة إلى أن قائمة "ميرتس"، الذي تتباهى زندبرغ بأنه "الحزب الصهيوني"، قد حصلت في الانتخابات الأخيرة قد حصلت على 4 مقاعد، أحدها على حساب أصوات العرب، بينما تمكنت من تجاوز نسبة الحسم بأصوات الجنود.

وكانت قد أطلقت دعوات لتوحيد "ميرتس" و"العمل" (برئاسة عمير بيرتس) و"إسرائيل الديمقراطية" (برئاسة إيهود باراك) و"الحركة" (برئاسة تسيبي ليفني) في قائمة واحدة في الانتخابات المقبلة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية