إسرائيل تعلن عن "تجارب ناجحة" لاعتراض صواريخ طويلة المدى

إسرائيل تعلن عن "تجارب ناجحة" لاعتراض صواريخ طويلة المدى
التجربة على منظومة "حيتس" في ألاسكا

أعلنت وزارة الأمن الإسرائيلية، اليوم الأحد، عن أن إسرائيل والولايات المتحدة أجريتا "سلسلة تجارب ناجحة" في ولاية ألاسكا الأميركية على منظومة صواريخ "حيتس" المضادة للصواريخ بعيدة المدى واعتراضها خارج الغلاف الجوي. وحسب بيان الوزارة، فإن هذه المنظومة اعترضت صاروخا حقيقيا، للمرة الأولى.

وأضافت الوزارة أن التجارب انتهت اليوم، وشملت اعتراضا كاملا لصاروخ هدف على ارتفاع بالغ خارج المجال الجوي، وجرت في ألاسكا في الولايات المتحدة، وهدفت إلى اختبار قدرات المنظومة التي لا يمكن تنفيذها في إسرائيل.

وتطرق رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى هذه التجارب لدى افتتاحه اجتماع حكومته الأسبوعي، اليوم، معتبرا أن "نجاح التجارب يفوق الخيال. التنفيذ كان مثاليا، وجميع الإصابات (للأهداف) دقيقة". وأضاف أنه "يوجد لدى إسرائيل اليوم القدرة على العمل ضد الصواريخ الباليستية التي ستُطلق ضدنا من إيران أو من أي مكان آخر. وليعلم أعداءنا أنه سنتغلب عليهم في الدفاع وكذلك في الهجوم".  

وقالت وزارة الأمن الإسرائيلية في بيانها إن "نجاح سلسلة التجارب تشكل علامة هامة في الطريق على القدرات العسكرية لدولة إسرائيل للدفاع عن نفسها ضد تهديدات موجودة ومستقبلية في المنطقة". وأضافت أن منظومة "حيتس" هي "مركّب مركزي في منظومة الدفاع المتعددة الطبقات، في إشارة إلى منظومات "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ القصيرة المدى، و"العصا السحرية" أو "مقلاع داود" لاعتراض الصواريخ المتوسطة المدى، ومنظومة "حيتس 2" و"حيتس 3" لاعتراض الصواريخ الطويلة المدى.

ونقل البيان عن رئيس الوكالة الأميركية للدفاع من الصواريخ، الأدميرال جول هيل، قوله إن "النجاح المتميز في ألاسكا يثبت الثقة بالقدرات المستقبلية الإسرائيلية على هزم التهديدات الآخذة بالتطور في المنطقة. ونحن ملزمون بمساعدة دولة إسرائيل وتطوير قدراتها القومية في الدفاع من الصواريخ، بهدف الدفاع عن نفسها وعن القوات الأميركية المنتشرة في المنطقة، من التهديدات المتعاظمة".

وقال وزارة الأمن الإسرائيلية إن التجارب على منظومة "حيتس" جرت بقيادتها وقيادة الصناعات الجوية الإسرائيلية، وبمشاركة الصناعات الأمنية وسلاح الجو الإسرائيلي.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"