استطلاع: تحالف أوسع في اليمين يستنزف الليكود

استطلاع: تحالف أوسع في اليمين يستنزف الليكود
(أ ب)

أظهر استطلاع للرأي أجرته القناة 12 الإسرائيليّة، ونشرته مساء اليوم، الثلاثاء، أن تحالفات أوسع بين تحالفات اليمين، لا تترجم بمثيل أوسع للمعسكر، وتأتي على حساب الليكود، فيما سجل "المعسكر الديمقراطي" تراجعًا لافتًا.

وفحص الاستطلاع أصوات الناخبين إذا ما أجريت الانتخابات اليوم ولم يطرأ أي تغيير على الخارطة السياسية في إسرائيل، بحيث تتقدم القوائم التي أعلنت ترشحها رسميا ولم يتم إجراء تحالفات إضافية في المعسكرات السياسية.

وفي هذه الحالة، تحصل القائمة التي تجمع حزب الليكود، و"كولانو" على 30 مقعدًا، كما يحصل "كاحول لافان" على 30 مقعدًا، وفي المرتبة الثالثة تحل قائمة "اتحاد أحزاب اليمين" التي تضم "اليمين الجديد" و"البيت اليهودي" و"الاتحاد القومي"، بحيث تحصل على 12 مقعدًا برلمانيًا.

ويحافظ حزب "يسرائيل بيتينو" على النتائج الإيجابية التي حصل عليها في استطلاعات الرأي الأخيرة، ويحصل على 10 مقاعد من أصل 120 مقعدًا في الكنيست، ما يتيح لرئيس الحزب هامشًا أوسع للمناورة خلال المفاوضات الائتلافية لتشكيل الحكومة المقبلة.

ووفق نتائج الاستطلاع، تحصل القائمة المشتركة على 11 مقعدًا، في حين تحصل قائمة "يهدوت هتوراه"، على 8 مقاعد، ويحصل حزب "شاس" الحريدي، على 7 مقاعد.

وأظهر الاستطلاع تراجع نتائج قائمة "المعسكر الديمقراطي" التي تضم "ميرتس" و"إسرائيل ديمقراطية" بالإضافة إلى عضو الكنيست المنشقة عن "العمل" ستاف شافير، ويتقدمها رئيس حزب ميرتس، نيتسان هوروفيتس، بحيث يقتصر تنثيلها على 7 مقاعد برلمانية.

وفي انتخابات تجري اليوم، بحسب ما بيّن الاستطلاع، يحصل حزب "العمل" بالشراكة مع "غيشر" على 5 مقاعد، فيما يفشل "زيهوت" برئاسة موشيه فيغلين، في تجاوز نسبة الحسم، ويحصل على 1.4% من أصوات الناخبين. كما تفشل القائمة الكهانية "عوتمسا يهوديت" من عبور نسبة الحسم (3.25%)، وتحصل على 1.2% من الأصوات.

وأظهر الاستطلاع، أن كتلة أحزاب اليمين (42 مقعدًا) والقوائم الحريدية (15 مقعدًا) بما يشمل قائمة "يسرائيل بيتينو" (10 مقاعد) ستحصل على 67 مقعدا، بينما لا يتخطى معسكر الوسط يسار حاجز الـ42 مقعدًا، والأحزاب العربية على 11 مقعدًا.

ويستدل من نتائج الاستطلاع  أن حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة ليبرمان، لا يزال المفتاح لتشكيل الائتلاف الحكومي المقبل، يأتي ذلك فيما أكد ليبرمان، مساء اليوم، أن حزبه سيوصي فقط على عضو الكنيست الذي سيعلن تشكيل عن حكومة وحدة وطنية، ليتم تكليفه بمهمة تشكيل الحكومة.

وفحص الاستطلاع توسيع تحالف أحزاب اليمين، على أن يضم القائمة الكهانية "عوتمسا يهوديت"، وفي هذه الحالة، يتسع تمثيل القائمة التي تترأسها الوزيرة السابقة، أييليت شايد، وتحصل على 13 مقعدًا، بحيث يكون المقعد الإضافي على حساب الليكود، الذي ينخض تمثيله لـ29 مقعدًا.

وفي حال تم توسيع التحالف ليضم "عوتمسا يهوديت" و"زيهوت"، وفي هذه الحالة كذلك، سيرتفع تمثيل "اتحاد أحزاب اليمين" بمقعدين إضافيين على حساب قائمة الليكود و"كولانو"، إذ تحصل القائمة على 14 مقعدًا، وتمثيل الليكود يقتصر على 28 مقعدًا، فيما لا تتأثر نتائج سائر الأحزاب.

وحول الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة، حصل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو في الاستطلاع الذي شمل عينة مكونة من نحو 500 شخص وبنسبة خطأ تصل إلى 4.4%، على دعم 42% من المستطلعة آراؤهم، فيما حصل رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، على تأييد 32% من المستطلعين، في حين قال 18% إن أسًا من الشخصين غير مناسب، وأجاب 8% بأنهم لا يعرفون الإجابة على هذا السؤال.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة