إطلاق قذائف صاروخية على مستوطنات "غلاف غزة"

إطلاق قذائف صاروخية على مستوطنات "غلاف غزة"
(أ ب أ)

ادعى الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم، الأحد أنه رصد إطلاق قذيفة صاروخية واحدة من قطاع غزة، باتجاه جنوبي البلاد، سقطت في منطقة مفتوحة داخل القطاع المحاصر، في حين قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه تم إطلاق ثلاث قذائف صاروخية من غزة.

وقال جيش الاحتلال في تصريح مكتوب ومقتضب أنه "تم رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل حيث تم تفعيل الإنذار في منطقة مفتوحة فقط".

وأضاف أن القذيفة "سقطت داخل قطاع غزة". وفي غزة، لم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق قذيفة صاروخية.

جاء ذلك في أعقاب سماع دوي صافرات الإنذار في محيط قطاع غزة المحاصر، في المنطقة المعروفة إسرائيليًا بـ"غلاف غزة".

وفي هذا السياق، أفاد محلل الشؤون العسكرية في موقع "واللا"، أمير بوحبوط، بأنه "الجيش لم يعرف على وجه التحديد ما حدث في الدقائق القليلة الماضية على حدود غزة، وسط سماع دوي انفجارات".

ولفت إلى أن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بدأت بإخلاء مواقع خشية من رد إسرائيلي محتمل على الإطلاق المزعوم من غزة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه تم إطلاق ثلاث قذائف صاروخية من غزة، وأضافت أن قذيفتين اثنتين سقطتا قرب السياج الأمني الفاصل، داخل القطاع؛ فيما أصابت القذيفة الثالثة السياج الأمني في المناطق الحدودي، شرقي القطاع.

وفي وقت سابق اليوم، اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، شابين فلسطينيين، بدعوى عبورهما السياج الفاصل بين قطاع غزة ومناطق الـ48.

وقال الجيش في بيان مقتضب، إنه "اعتقل فلسطينيين اثنين عبرا السياج المحيط بغزة إلى داخل الأراضي الإسرائيلية". وزعم الجيش أنه "تم اعتقال المشتبه بهما وبحوزتهما سكينا وقاطع وأدوات إشعال حرائق".

وعلى فترات متقاربة، تعلن قوات الاحتلال عن اعتقال فتيان وشبان فلسطينيين، يتسللون من غزة، فيما تشهد المناطق الحدودية توترًا خلال الأيام الأخيرة.

وتحظر القوات الإسرائيلية على الفلسطينيين في القطاع، دخول المنطقة المحاذية للشريط الحدودي لمسافة 300 متر، وتطلق عليها اسم "المنطقة العازلة"، وتطلق النار، وتعتقل كل من يتواجد فيها.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"