رسائل صوتية لليكود بيوم الانتخابات تزعم ارتفاع نسب التصويت بالمجتمع العربي

 رسائل صوتية لليكود بيوم الانتخابات تزعم ارتفاع نسب التصويت بالمجتمع العربي
(أ ب)

 حضرت الحملة الانتخابية لحزب الليكود تسجيلات صوتية تزعم ارتفاع نسب التصويت في المجتمع العربي وما يسمى معسكر اليسار الصهيوني، حيث سيتم إرسال هذه التسجيلات إلى مئات الآلاف من الإسرائيليين في يوم الانتخابات.

وذكرت صحيفة "هآرتس"، اليوم الإثنين، أن حزب الليكود وقبل فتح صناديق الاقتراع دأب على تسجيل رسائل صوتية سترسل، غدا الثلاثاء، إلى مئات الآلاف من المصوتين الإسرائيليين في يوم الانتخابات للكنيست الـ22.

وتشمل الرسالة الصوتية التي ينبغي إرسالها إلى مئات الآلاف من الناخبين نصا مفاده "من خلال الفحص الذي أجري في منطقتكم فإن نسب التصويت منخفضة".

ووفقا للصحيفة فإن الرسائل التي تم تسجيلها وتحضيرها وتزعم ارتفاع نسب التصويت في المجتمع العربي وفي أوساط اليسار، سيتم إرسالها في يوم الانتخابات عند الساعة الرابعة والنصف عصرا، فيما نفت الحملة الانتخابية لليكود الخبر.

وتأتي هذه التسجيلات للرسائل الصوتية في سياق حملة التحريض التي يقودها رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، على الجماهير العربية، ويسعى من خلالها لخفض نسب التصويت في المجتمع العربي، مقابل رفع نسب التصويت في صفوف الناخبين في معسكر اليمين.

وحضر الطاقم الانتخابي لليكود في الأسابيع الأخيرة حملة خاصة تهدف إلى تحفيز الناخبين من معسكر اليمين للتصويت عشية نهاية يوم الانتخابات، حيث تم تقسيم القطاعات والمدن من خلال الحملة وفقا لأنصار الليكود، وأعدت أرقام هواتفهم المحمولة، وبحسب الخطة ينبغي إرسال الرسائل الصوتية المناسبة، غدا الثلاثاء، لجمهور الهدف.

 وشارك في التسجيلات الصوتية لهذه الرسائل أعضاء كنيست ورؤساء سلطات محلية عن حزب الليكود، وجاء في الرسائل الصوتية "من الفحص الذي أجري في منطقتكم، فإن نسب التصويت منخفضة، يجب عليكم مغادرة المنزل فورا، ويجب عدم التهاون".

وجاء في رسالة مسجلة بصوت، رئيس مجلس المستوطنات، يسرائيل غانتس، وهي موجهة للناخبين من معسكر اليمين "نسب التصويت في البلدات العربية عالية جدا، حياتي كرستها للاستيطان بأرض إسرائيل، نحن نمر بساعات حرجة".

وأضاف رئيس مجلس المستوطنات في الرسالة الصوتية المسجلة "بحال لم يشكل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الحكومة، من شأننا أن ندخل في تجميد المشروع الاستيطاني وتدمير الجهود الصهيونية".

ويذكر التسجيل الصوتي "وفقا للبيانات التي بحوزتنا، فإن نسب التصويت في الوسط العربي مرتفعة للغاية، وكذلك لدى معاقل اليسار التي تريد الإطاحة بحكم اليمين.  يمكن أن تشكل حكومة يسار التي يمكن أن تقسم القدس وتسلم أرض للعدو. لدينا وقت. أطلب منك ومن كل شخص تعرفه الخروج والتصويت لصالح الأحزاب اليمينية، ودعم رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو".

تجدر الإشارة إلى أنه في انتخابات الكنيست عام 2015، بث نتنياهو تسجيلا مصورا على صفحته على "فيسبوك"، قال من خلالها إن "العرب يتدفقون على صناديق الاقتراع"، وذلك في محاولة منه لتحفيز الناخبين من معسكر اليمين للخروج والتصويت.