يوم قبل الانتخابات: نتنياهو يتعهد بضم مستوطنات الخليل

يوم قبل الانتخابات: نتنياهو يتعهد بضم مستوطنات الخليل
(وفا)

جدد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تصريحاته بشأن فرض السيادة الإسرائيلية على مناطق بالضفة الغربية المحتلة، وأوضح أنه سيعمل بعد انتخابات الكنيست على ضم مستوطنات الخليل للسيادة الإسرائيلية.

ووردت تصريحات نتنياهو، اليوم الإثنين، في حديث لإذاعة الجيش تعهد من خلاله إلى ضم مستوطنة "كريات أربع" والحي اليهودي الاستيطاني في البلدة القديمة في الخليل إلى السيادة الإسرائيلية.

وتنسجم تصريحات نتنياهو مع ما أعلن عنه في الأسبوع الماضي وتوجهه بعد الانتخابات، إلى فرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية ومنطقة الأغوار وشمال البحر الميت، وذلك قبيل الإعلان عن تفاصيل "صفقة القرن".

وقال نتنياهو "بلغت ترامب أنه لن يتم اقتلاع أي أحد ولن نعترف بحق العودة"، مضيفا "عدنا للخليل للتعبير عن النصر، لقد أرادوا اقتلاعنا من هذا المكان بشكل نهائي، لكنهم أخطأوا وارتكبوا مذبحة قبل 90 عاما بحق اليهود".

ولفت نتنياهو إلى أن حكومته تعالج قضايا في بالغ الأهمية في الخليل والتي تتعلق بالحرم الإبراهيمي، زاعما أن حكومته لا تريد طرد وإبعاد أي شخص عن الحرم والخليل، قائلا "لسنا غرباء عن الخليل، ولن يطردنا أحد منها، وسنبقى فيها إلى الأبد".

وتعهد نتنياهو في الأسبوع الماضي بإعلان السيادة الإسرائيلية غلى منطقة الأغوار وشمال البحر الميت، إذا ما تم انتخابه وتكليفه بتشكيل الحكومة المقبلة، مشددا على ذلك سيتم بتنسيق كامل مع أدرة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

يذكر أن نتنياهو اقتحم مطلع أيلول /سبتمبر الجاري، برفقة عدد من الوزراء في حكومة الاحتلال، الحرم الإبراهيمي، في مدينة الخليل، وذلك عقب اقتحام الرئيس الإسرائيلي، رؤوفن ريفلين، المدينة المحتلة.

وشدد نتنياهو على أن الاحتلال سيتواجد "في الخليل إلى الأبد ولن نخرج منها". وتفاخر نتنياهو أن حكومته صادقت على توسيع الحي الاستيطاني في البلدة القديمة في الخليل، مضيفا "لن ينجح أحد في طردنا من هذا المكان، وسنبقى في الخليل إلى الأبد".