غانتس ونتنياهو اتفقا على ضرورة "الوحدة الوطنية" وتجنب انتخابات ثالثة

غانتس ونتنياهو اتفقا على ضرورة "الوحدة الوطنية" وتجنب انتخابات ثالثة
(أ.ب.)

تستعد طواقم تفاوضية عن قائمة "كاحول لافان" وحزب الليكود لعقد أولى جلسات مشاورات تشكيل حكومة وحدة، وذلك عقب اللقاء الذي جمع بيني غانتس وبنيامين نتنياهو في مقر الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، حيث اتفقا على السعي وبذل الجهود لمنع انتخابات ثالثة للكنيست.

ورغم إعلان رئيس الدولة عن الاتفاق بين الأطراف بالتكتم على مجريات المشاورات وما تم تباحثه خلال للقاء، إلا أن تسريبات تشير إلى اتفاق مبدئي بين غانتس ونتنياهو لتشكيل حكومة وحدة وطنية، لكن دون أن يتم الخوض في التفاصيل خلال اللقاء الأول الذي كان مساء الإثنين.

ومن المتوقع أن يجتمع عضو الكنيست عن الليكود ياريف ليفين، الذي يترأس وفد تفاوض الكتلة اليمينية، اليوم الثلاثاء، مع رئيس وفد التفاوض التابع لـ"كاحول- لافان"، يورام طوربوفيتش.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان" أنه خلال اللقاء الذي جمع قادة الأحزاب نتنياهو وغانتس لدى رئيس الدولة، لم يبحث نتنياهو غانتس في الخلافات الكبرى بين الليكود و"كاحول لافان".

وخلال المحادثات بين الاثنين، نوقشت قضية الامتناع عن التوجه إلى انتخابات ثالثة، والتأكيد على الوحدة الوطنية، كما تم طرح موضوع التناوب لرئاسة الحكومة، لكن دون الخوض بالتفاصيل، كما امتنع نتنياهو وغانتس عن الدخول بنقاش في سلسلة طويلة من القضايا المثيرة للجدل.

 ونقلت الإذاعة عن مصادر مقربة من غانتس قولها: "بعد الاجتماع أتضح أن هناك فرقا كبيرا بين إعلان نتنياهو بالأمس، حيث قال إنه يجري مفاوضات نيابة عن الكتلة اليمينية بأكملها، لكن على أرض الواقع فأنه يدير اتصالات ومفاوضات باسم الليكود فقط وليس الكتلة".

وأضافت المصادر: "في هذه المرحلة يعتقدون في كاحول لافان أن نتنياهو يرغب في إجراء محادثات جادة لتشكيل حكومة وحدة".

 وفي رسالة إلى أعضاء الكنيست عن "كاحول لافان"، كتب غانتس في أعقاب الاجتماع: "شهد الاجتماع الكثير من الحديث حول الوحدة"، مشيرًا إلى أن الوحدة تتطابق مع تصور "كاحول لافان" منذ تأسيسه.

وفي المقابل، تحدث نتنياهو  هاتفيا مع قادة الكتلة اليمينية المشكلة من الليكود والحريديين و"إلى اليمين"، وأبلغهم أن الاجتماع كان جيدا.

وعقب الاجتماع في مقر رئيس الدولة، أصدر نتنياهو وغانتس، بيانا، جاء فيه: "بعد دعوة الرئيس ريفلين، ناقشنا سبل النهوض بوحدة إسرائيل واتفقنا على أن يجتمع قادة وفود التفاوض للحزبين، يوم الثلاثاء".

ودعا ريفلين غانتس ونتنياهو إلى اجتماع آخر مساء يوم الأربعاء في مقر إقامته، علما بأن يوم الأربعاء هو الموعد المحدد لتسليم النتائج الرسمية النهائية للانتخابات.

اقرأ/ي أيضًا | انتهاء اجتماع ريفلين بغانتس ونتنياهو.. نحو حكومة وحدة؟

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"