الاحتلال يعيد فتح معابر غزة ومساحة الصيد صباح الخميس

الاحتلال يعيد فتح معابر غزة ومساحة الصيد صباح الخميس

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم، الأربعاء، فتح معبري "إيرز" (بيت حانون) في شمال قطاع غزة و"كيرم شالوم" (كرم أبو سالم) في جنوبه، غدا، بعد إغلاقهما في أعقاب التصعيد بين الاحتلال وحركة الجهاد الإسلامي، مطلع الأسبوع الحالي.

وقال بيان صادر عن وحدة "منسق أعمال الحكومة في المناطق (المحتلة)" إنه "في ختام تقييم جديد للوضع، وفي حال استمرار الاستقرار الأمني، تقرر استئناف نشاط معبري إيرز وكيرم شالوم الاعتيادي بدءا من صباح غد".

واضاف البيان أن "مساحة الصيد ستعود إلى 15 ميلا بحريا". وتابع البيان أن "عودة السياسة المدنية تجاه قطاع غزة إلى الوضع الاعتيادي مشروط باستمرار الحفاظ على الهدوء والاستقرار الأمني".

وكانت حركة حماس طالبت سلطات الاحتلال، أمس، بتخفيف الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة، والذي تم تشديده خلال الجولة التصعيدية الأخيرة عبر إغلاق المعابر وإلغاء مساحة الصيد والامتناع عن إصدار تصاريح للتجار والعمال الغزيين.

وحسب تقرير بثته هيئة البث الإسرائيلية (كان)، مساء أمس، فإن حماس توجهت إلى الحكومة الإسرائيلية عبر الوسطاء الدوليين للمطالبة بإعلان عن فتح المعابر ورفع الحظر الذي تم فرضه على مساحة الصيد البحري في غزة.

واضافت "كان" أن الوسطاء الدوليين (في إشارة إلى مصر وقطر والأمم المتحدة)، يعملون على تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار وضمان استعادة الهدوء وبالتالي، على حد تعبير "كان"، "استئناف التسهيلات" التي أعلن عنها سابقًا في قطاع غزة.

وأشارت "كان" نقلا عن مصادر قالت إنها فلسطينية إلى أن "الاحتلال الإسرائيلي لم يشترط وقف إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحاذية".

وشددت المصادر على أن "فصائل المقاومة خرجت من جولة التصعيد الأخيرة موحدة على عكس الجولة التصعيدية التي اندلعت في أعقاب اغتيال القائد العسكري في حركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي".