نتنياهو يرد على رسم نشره خامنئي بالتهديد بتدمير إيران

نتنياهو يرد على رسم نشره خامنئي بالتهديد بتدمير إيران

رد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على رسم كاريكاتيري نشره المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، جاء بعنوان "فلسطين ستتحرر: الحل النهائي - المقاومة حتى الاستفتاء"، بالتهديد بتدمير إيران، وحرص نتنياهو الرد على نشر خامنئي على حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي باللغتين الإنجليزية والعبرية.

واعتبر نتنياهو أن العبارات التي استخدمها خامنئي، مستنسخة من العبارات التي استخدمها النظام النازي، وكتب يقوا "تهديدات روحاني بتنفيذ الحل النهائي تذكرنا بخطة الحل النهائي للنظام النازي بإبادة الشعب اليهودي. يجب أن يدرك أن أي نظام يهدد بإبادة إسرائيل يواجه التهديد نفسه".

الصورة المصورة التي نشرها خامنئي للقدس المحتلة

كما رد الجيش الإسرائيلي على خامنئي باللغة الفارسية، وكتب على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي يقول: "هذا ما تبقى للنظام الإيراني. محاولة إقناع نفسه بلوحات صبيانية بأن خططه غير الواقعية ستتحقق. النظام الإيراني ليس معاديًا للسامية في طبيعته وينفي المحرقة فحسب، بل يستخدم أيضًا التعبير الذي استخدمه النازيون بعد 80 عامًا".

وقال خامنئي في تغريدة سابقة له، إن "النظام الصهيوني يعد مثالًا على دولة الإرهاب. ومنذ وضعت السياسات البريطانية المعادية للإسلام والإنسان، الصهيونية في موضع الحكم في فلسطين، يحقق هذا النظام أهدفه عبر ذبح الأطفال والنساء والرجال".

وأضاف أنه "يجب تسليح الضفة الغربية، تمامًا مثل غزة. الأمر الوحيد الذي سيخفف من معاناة الفلسطينيين هو القوة"، وتابه خامنئي في سلسلة تغريدات بمناسبة "يوم القدس": "اليوم ارتكبت بعض دول الخليج أكبر خيانة ضد تاريخها وتاريخ العالم العربي، وخانت فلسطين من خلال دعمها لإسرائيل".

وجاء ذلك تعليقًا على تسيير الإمارات أول رحلة طيران مباشرة إلى إسرائيل. وحمل المرشد الأعلى الإيراني السعودية المسؤولية عن إقامة "علاقات صارخة" مع إسرائيل، واصفا هذه العلاقات بـ"أكبر عمل خيانة " و"خنجر طعن فلسطين والأمة الإسلامية".

من جانبه، انبرى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، للدفاع عن إسرائيل، عبر انتقاد تصريحات خامنئي، متهمًا إياه بمعاداة السامية؛ وقال بومبيو، في تغريدة له عبر "تويتر": "تدين الولايات المتحدة تصريحات المرشد الأعلى خامنئي المثيرة للاشمئزاز والمعادية للسامية".

وأضاف: "ليس لهم مكان على تويتر أو على أي منصة تواصل اجتماعي أخرى. نحن نعلم أن الخطاب الحقير لخامنئي لا يمثل تقاليد التسامح لدى الشعب الإيراني".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"