نتنياهو: "نواجه ثلاثة تحديات رئيسية ونعمل ضدها"

نتنياهو: "نواجه ثلاثة تحديات رئيسية ونعمل ضدها"
رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو (أرشيفية - أ ب)

ذكر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال كلمةٍ ألقاها مساء اليوم الخميس، في إحدى القواعد الجوية في البلاد، أن إسرائيل تواجه تحديات رئيسية متعلّقة بإيران وبحلفائها في سورية ولبنان.

وقال نتنياهو خلال كلمته: "نواجه ثلاثة تحديات رئيسية ونعمل ضدها دون هوادة: أولاً، نتصدى باسمرار للمحاولات التي تقوم بها إيران ويقوم بها عملاءها للتموضع عسكريًا في سورية. يجب على الجيش الإيراني مغادرة الأراضي السورية".

وأضاف: "ثانيًا، نعمل ضد مساعي أعدائنا لتطوير صواريخ عالية الدقة في سوريا ولبنان وغيرهما من المناطق".

وأوضح نتنياهو أن "التحدي الثالث"، والذي اعتبره "الأهم"، هو البرنامج النووي الإيراني، إذ قال: "لن نسمح لإيران بالحصول على أسلحة نووية".

وتابع نتنياهو: "ينبغي أن أقول لكم إن إيران تواصل الكذب على المجتمع الدولي بشأن مساعيها للحصول على قنبلة نووية. إنني ادعي ذلك منذ سنوات، والوكالة الدولية للطاقة الذرية تدرك ذلك الآن أيضًا، فقبل أسبوعين أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران تسرّع وتيرة تخصيب اليورانيوم، مما يشكل في الحقيقة استمرارا لانتهاكها للاتفاقية النووية التي أبرمت مع الدول العظمى".

وقال: "نحن نتعامل بمنتهى الجدية مع التهديدات بإبادتنا التي تصدر عن جهات إيرانية وموالية لإيران ضد إسرائيل. ففي هذا المكان بالذات، في حفل تخرج فوج جديد من طياري سلاح الجو، أكرر وأقول: ’كل من يحاول الاعتداء علينا، يعرّض نفسه لخطر أكبر سبعة أضعاف’".

وتابع: "إن الهدف من الكفاح الذي نخوضه ضد للعدوان الإيراني في المنطقة يتمثل بالدرجة الأولى في الدفاع عن أنفسنا، عن دولة إسرائيل، لكن هذا الكفاح وهذا الجهد يصب في مصلحة الاستقرار في المنطقة كلها"، مضيفًا: "كلما زادت قوتنا ومتانتنا، ازدادت قدرتنا على ردع أعدائنا وتقريب أصدقائنا منّا. وهذه المهمة المتمثلة في ترجمة قوة إسرائيل إلى ردع أعدائنا والعمل ضدهم عند اللزوم، هذه المهمة ملقاة على عاتقكم أيضًا اعتبارًا من هذه اللحظة"، على حدّ قوله.

وكان نتنياهو قد قال الخميس، إنه سيتمّ التعاون بين إسرائيل والإمارات لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ