الصحة الإسرائيلية: 172 إصابة بكورونا منذ منتصف الليل

الصحة الإسرائيلية: 172 إصابة بكورونا منذ منتصف الليل
مسافرون في حافلة في تل أبيب، يوم الخميس الماضي (أ.ب.)

سجل فيروس كورونا المستجد 172 إصابة جديدة في البلاد، منذ منتصف الليلة الماضية وحتى الساعة 11:00 قبيل ظهر اليوم، الأربعاء، وفقا لمعطيات وزارة الصحة الإسرائيلية.

وأضافت بيانات وزارة الصحة أن عدد المرضى النشطين حاليا هو 7,838، بينهم 24 مريضا يخضع لتنفس اصطناعي، من دون تسجيل وفيات جديدة من جراء الإصابة بالفيروس، ليبقى عدد الوفيات 320.

وسجل يوم أمس إصابة 773 مريضا جديدا بكورونا، كما سجل يوم أول من أمس 752 مريضا. وتم تنفيذ 20,018 فحصا على كورونا، أمس. وبلغ إجمالي عدد الذين أصيبوا بالفيروس في البلاد منذ بداية جائحة كورونا 25,547 شخصا،، تماثل 17,389 منهم إلى الشفاء. وأظهرت الفحوصات أن 3.9% من الذين خضعوا للفحوصات كانوا إيجابيين للفيروس.

واعتبر مركز المعلومات والخبرة القومية لمكافحة كورونا التابع لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية ("أمان")، صباح اليوم، أن تناقل العدوى "معتدل" حاليا قياسا بالموجة الأولى، "لكن إسرائيل قد تصل إلى تشخيص ألف إصابة جديدة بالفيروس يوميا في غضون أسبوعين". وحذر المركز من أن عدد المرضى في وضع خطير سيرتفع في هذه الحالة إلى عدة عشرات وكذلك عدد الوفيات.

وبحسب تقديرات "أمان"، فإن توقعاتها يمكن أن تتحقق في حال عدم إقرار خطوات من شأنها إبطاء وتيرة انتشار المرض. وأوصت "أمان" بتحسين الإعلان حيال كورونا وتشديد إننفاذ القانون، وزيادة عدد الفحوصات، وفرض قيود على مناطق أخرى في البلاد والعمل على منع تناقل العدوى في أماكن مغلقة.

وأضاف تقرير "أمان" أنه على الرغم من ارتفاع عدد المصابين اليوم بكورونا تدريجيا، إلا أن عدد المرضى بحالات خطيرة ما زال منخفضا نسبيا، وعزا التقرير ذلك إلى طريقة تعداد المرضى في حالات خطيرة، التي لا تفرق بين مرضى جدد في حالة خطيرة وبين باقي المرضى في حالة خطيرة. وتبين أنه طرأ ارتفاع على الحالات الخطيرة خلال شهر حزيران/يونيو الفائت.

وأشار التقرير إلى أن المصابين فوق سن 60 عاما، في موجة كورونا الحالية، أدنى من الموجة الأولى، لكنه حذر من أن الإصابة بحالات خطيرة تظهر غالبا بعد أسبوعين من الإصابة بالعدوى، وأنه خلال الأسابيع الأخيرة طرأ ارتفاع على المصابين بالعدوى فوق سن 60 عاما.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"