كورونا بالبلاد: مضاعفة غرامة الكمامة وتعليق التسهيلات

كورونا بالبلاد: مضاعفة غرامة الكمامة وتعليق التسهيلات
حصيلة الإصابات بالفيروس بارتفاع (أ.ب)

صادقت لجنة القانون والدستور في الكنيست، اليوم الإثنين، على مضاعفة الغرامات على كل من يمتنع عن وضع الكمامة في الأماكن العامة، بحيث سيتم تغريمه بمبلغ 500 شيكل.

وتتجه الحكومة إلى تعليق العديد من التسهيلات بكل ما يتعلق بالتجمهر وعدد المتواجدين في المطاعم والقاعات المغلقة ودور العبادة وأماكن الترفيه، على أن يقتصر عدد المتواجدين بهذه الأماكن على 20 شخصا بعد أن سمح لـ50 شخصا بالتواجد بالأماكن المغلقة و250 شخصا بالأماكن المفتوحة.

وستفرض غرامة على كل من يخالف تعليمات وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا ويمتنع عن وضع الكمامة، إذ صادق على مضاعفة غرامة الكمامة 7 أعضاء من لجنة الدستور وعارض ذلك 4 أعضاء.

وبدءا من يوم الخميس المقبل، ستتوجه وزارة الصحة إلى عشرات آلاف المواطنين وإخطارهم بضرورة الخضوع للحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوما، وذلك بناء على البيانات التي استخرجت بواسطة تعقب وسائل جهاز الأمن العام "الشاباك".

وتعقد الحكومة، اليوم الإثنين، جلسة طارئة من أجل المصادقة على كافة التشديدات والإجراءات للحد من كورونا وتعليق التسهيلات المتعلقة بأنشطة الترفيه والتجمهر والتواجد بالأماكن العامة ودور العبادة والمشاركة في المناسبات والاحتفالات.

وتم التوصل إلى تسوية بين مختلف الجهات الحكومية للمصادقة على جميع الإجراءات، فيما تتباين المواقف بشأن تعليق التسهيلات بالحدائق والمتنزهات العامة والمناطق الطبيعية، وقطاع الفنادق، بحسب ما أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان".

تعليق التسهيلات: توصية بإغلاق دور العبادة والنوادي والقاعات الرياضية

ووفقا للتفاهمات والتسوية التي تم التوصل إليها سيتم فرض قيود على السباحة في شواطئ البحر، وإغلاق الحانات والنوادي وكذلك المخيمات الصيفية.

وتطالب وزارة الصحة بإغلاق نوادي اللياقة البدنية وتقليص عدد المصلين في دور العبادة من 50 إلى 20 شخصا.

كذلك تطالب الوزارة بفرض قيود أكثر تشددا على المطاعم ومنع تواجد أكثر من عشرين شخصا فيها، علما أن سمح لـ50 شخصا التواجد بالمطاعم، بينما طالب مندوبو وزارة المالية بأنه ينبغي أخذ حجم المطعم بالحسبان، فيما ادعى مندوبو وزارة الصحة أن لا أهمية لذلك.

ويتم بحث إمكانية فرض قيود على المتنزهات، وحتى إغلاقها كليا، على خلفية تجمع عائلات وأولاد فيها، وتقليص عدد الحضور في حفل ثقافي إلى أقل من 250 شخصا، كما تم بحث تقليص نشاط الفنادق، المغلقة بغالبيتها الساحقة في أنحاء البلاد.

وتأتي مضاعفة الغرامات وتعليق بعض التسهيلات في ظل الارتفاع المتواصل بالإصابات ووفيات كورونا، فخلال الـ24 ساعة الأخيرة، شخصت في البلاد 817 إصابة جديدة بفيروس كورونا لترتفع الإصابات بالفيروس إلى 30162 إصابة منها 11856 إصابة نشطة غالبيتهم العظمى يتواجدون بالحجر الصحي المنزلي أو الفندقي.

ويرقد في مستشفيات البلاد354 مصابا، بينهم 90 إصابة بحالة خطيرة جدا، تم وصل 32 منهم بجهاز التنفس الاصطناعي، و80 مصابا بحالة متوسطة.

وتعافى من الفيروس 17974 مصابا، بينما سجلت حالة وفاة جديدة لترتفع حصيلة الوفيات إلى 332 حالة، وفقا لمعطيات وزارة الصحة الإسرائيلية.

وبحسب مركز المعلومات لمكافحة فيروس كورونا، فقد أجري، أمس الأحد، 18946 اختبار لاكتشاف كورونا، حيث أظهرت 4.6% من نتائج الفحوصات بأنها موجبة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ