رغم الإغلاق: آلاف الإسرائيليين يتظاهرون في القدس للمطالبة برحيل نتنياهو

رغم الإغلاق: آلاف الإسرائيليين يتظاهرون في القدس للمطالبة برحيل نتنياهو
من المظاهرة في القدس (أ ب)

واصل آلاف الإسرائيليين، مساء الأحد، التظاهر أمام المقر الرسمي لإقامة رئيس الحكومة الإسرائيلية في مدينة القدس، للمطالبة باستقالة بنيامين نتنياهو ورحيل حكومته، رغم الإغلاق الذي تفرضه الحكومة الإسرائيلية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإلكتروني، أن مظاهرة اليوم تعتبر الـ14 منذ انطلاق موجة الاحتجاج الحالية، الرافضة لاستمرار نتنياهو في الحكم بينما يحاكم في ع ملفات فساد، وفي ظل إخفاقات حكومته في التعامل مع أزمة فيروس كورونا وتداعياتها الاقتصادية.

وأثناء المظاهرة، ألقت الشرطة القبض على سائق كان يقود سيارته نحو نقاط تفتيش الشرطة للاشتباه بمحاولته دهس المتظاهرين. وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن السائق من سكان القدس وهو شاب في العشرينات من عمره. واقتادت الشرطة المعتقل للتحقيق فيما لا تزال خلفية الواقعة غير واضحة.

وأشارت الصحيفة إلى أن منزل نتنياهو في مدينة قيسارية شهد تظاهرة ضده شارك فيها نحو 300 شخص، إضافة إلى عشرات التظاهرات عند تقاطعات طرق رئيسية وجسور في جميع أنحاء البلاد شهدت مشاركة العشرات.

وبحسب المنظمون فإنه تم توزيع نحو 15 ألف سوار على المتظاهرين لتسهيل تنظيم المظاهرة والمحافظة على النظام، فيما قسّمت الشرطة المتظاهرين إلى مجموعات صغيرة في ساحة باريس في القدس، في محاولة لتطبيق قيود كورونا.

وفرضت الشرطة على المتظاهرين ارتداء الكمامات الواقية، فيما عززت من تواجد قواتها في القدس، فيما أغلقت الشوارع المؤدية إلى ميدان باريس أمام حركة المرور.