الصحة الإسرائيلية: 329 وفاة بكورونا و75697 مصابا خلال أيلول

الصحة الإسرائيلية: 329 وفاة بكورونا و75697 مصابا خلال أيلول
التوجه لحظر تجوال بالبلاد للحد من كورونا (أ.ب)

ذكرت معطيات نشرتها وزارة الصحة الإسرائيلية ظهر اليوم، الثلاثاء، أنه توفي مريضان بفيروس كورونا، منذ منتصف الليلة الماضية، وأنه سُجلت 3858 إصابة جديدة بالفيروس، أمس، ب‘د إجراء 34,400 فحص لكورونا.

ويرقد في المستشفيات 668 مريضا بكورونا في حالة خطيرة، بينهم 159 مريضا يخضعون لتنفس اصطناعي. وبلغت حصيلة وفيات كورونا منذ بداية الجائحة 1285 وفاة. ويبلغ عدد حالات الإصابة بالفيروس النشطة حاليا 51,338، بينما عدد الإصابات بالفيروس منذ بداية الجائحة 193,374، وتماثل إلى الشفاء 140,751 شخصا.

ويأتي الارتفاع مجددا بالإصابات بعد الانخفاض الذي سجل في الأيام الأخيرة بسبب الانخفاض في عدد فحوصات اكتشاف كورونا، علما أن معدل الإصابات اليومي بالأسابيع الأخيرة تراوح بين 4000 إلى 5000 إصابة.

ومع الارتفاع بالإصابات، أمس الإثنين، سجل أيضا ارتفاعا بنسبة الإصابات والعدوى التي بلغت 11.6%، وهو أعلى معدل للإصابة بالعدوى يسجل منذ الإعلان انتشار الفيروس في البلاد في آذار/مارس الماضي، حيث سجلت 1273 حالة وفاة.

وحيال هذه المستجدات، وسعت وزارة الصحة وصناديق المرضى من دائرة الفحوصات ومحطات الفحص المتنقل في البلاد، حيث أجري، أمس الإثنين، 33119 اختبارا، أظهرت النتائج بأن شخص واحد من بين كل 9 أشخاص أخضعوا للفحص كانت نتيجة فحصه موجبة.

ويرقد في مستشفيات البلاد المئات من المصابين، 653 مصابا بحالة خطيرة بينهم 169 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي، و279 مصابا وصفت حالتهم بالمتوسطة، فيما شرعت بعض المستشفيات بتجهيز أقسام كورونا جديدة بعد تجاوزت القدرة الاستيعابية للمصابين.

إسرائيل بالمرتبة 24 في العالم من حيث عدد المصابين

ومنذ الإعلان عن انتشار الفيروس في البلاد، تم تشخيص 192579 إصابة، بينها 50563 إصابة ما زالت نشطة، إذ تحتل إسرائيل المرتبة 24 في العالم من حيث عدد المصابين، والمرتبة 13 في العالم من حيث إجمالي عدد المصابين لكل مليون نسمة، متخلفة قليلا عن البرازيل والولايات المتحدة.

ومنذ بداية شهر أيلول/سبتمبر الجاري، تم تشخيص 75697 مصابا بكورونا في البلاد، ويمثل هذا حوالي 40% من جميع المصابين منذ انتشار الفيروس في البلاد، بحيث تم تشخيص 3600 إصابة جديدة يوميا في المعدل ​​هذا الشهر، وهو 3 أضعاف عدد الإصابات التي تم تشخيصها في شهر أيار/مايو الماضي.

كما لوحظ خلال الشهر الجاري الارتفاع بالإصابات التي تم ربطها بأجهزة التنفس الاصطناعي، بحيث كانت في بداية الشهر 118 إصابة لتصل اليوم إلى 169، بزيادة تصل إلى 43%، كما ارتفعت الحالات الخطيرة من 438 إصابة إلى 653 إصابة اليوم بزيادة تقارب 50%، ومنذ بداية الشهر توفي 329 مصابا بكورونا، بمعدل يومي يصل على 15 حالة وفاة.