الجيش الأميركي يتسلم بطارية "قبة حديدية"

الجيش الأميركي يتسلم بطارية "قبة حديدية"
(أرشيفية - أ ف ب)

تسلم الجيش الأميركي، من وزارة الأمن الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، بطارية منظومة "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ التي دخلت إلى الخدمة في العام 2011 وتم تطويرها إبان العدوان الذي شنته عام 2014 على قطاع غزة.

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

يأتي ذلك بموجب اتفاقية بين وزارة الأمن الإسرائيلية ووزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تبيع إسرائيل من خلالها بطاريتي من منظومة "القبة الحديدية" التي تنتجها سلطة تطوير الأسلحة القتالية الإسرائيلية (رفائيل) للجيش الأميركي.

ولفتت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى تسليم البطارية الثانية من منظومة اعتراض الصواريخ الإسرائيلية سيتم بموجب الاتفاق خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأشارت هيئة البث الإسرائيلية ("كان 11") إلى أن الجيش الأميركي سيستخدم المنظومة لخدمة "قواته المنتشرة من مجموعة متنوعة من التهديدات الباليستية والجوية".

واعتبر وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، في تصريحات صدرت عنه خلال حضوره لعملية تسليم البطارية، أن منظومة القبة الحديدية "دليل آخر على قوة الصناعات الأمنية الإسرائيلية". كما اعتبر أن بيع المنظومة للقوات الأميركية "إنجاز هائل لوزارة الأمن والصناعات العسكرية الإسرائيلية".

يشار إلى أن سلطة تطوير الأسلحة القتالية – رفائيل كانت قد استثمرت ملايين كثيرة في تطوير "القبة الحديدية" التي وجدت صعوبة في تسويقها. كما تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة ساهمت في تطوير المنظومة، وقدمت لذلك تمويلا يزيد عن مليار دولار لإسرائيل، ولكنها كانت قد رفضت شراء المنظومة لاستخدامها في العراق وأفغانستان.