أول طائرة تجارية إماراتية تحط في إسرائيل

أول طائرة تجارية إماراتية تحط في إسرائيل
طاقم الطائرة الإماراتية

حطّت طائرة إماراتيّة، صباح اليوم، الإثنين، في مطار بن غوريون في اللد لتدشين الخطّ الجوي التجاري الإماراتي – الإسرائيلي.

والطائرة تابعة لشركة "الاتحاد" وخرج طاقمها من باب الطائرة وهو يلوّح بالأعلام الإسرائيليّة.

وضمّت الطائرة 58 راكبًا، منهم مسؤولون في شركة "الاتحاد" ورجال أعمال وصحافيّون، واستقبلوا بمراسم احتفائية في مطار بن غوريون.

وقال قائد الطائرة، صالح عبد الله، "نحن متأثرون جدًا لأننا هنا.. ونأمل أن تكون هذه بداية لعلاقات جيّدة بين الإمارات وإسرائيل. لو سألني أحد قبل عدّة أشهر إن كنت سأكون هنا اليوم، وألقي هذا الخطاب، كنت سأقول له إنه هذا غير ممكن" وكال المديح لولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد.

وتوصّلت إسرائيل والإمارات، أمس الأحد، إلى اتفاقية طيران تحطّ بموجبها 28 رحلة أسبوعية قادمة من إمارتي أبو ظبي ودبي في مطار بن غوريون في اللد، كما تسمح الاتفاقية بعدد غير محدود من الرحلات التجارية المستأجرة بين الإمارات وإسرائيل.

ويوقع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على الاتفاقية في مراسم احتفالية تنظم في مطار بن غوريون، غدًا، الثلاثاء، 20 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، على أن تدخل الاتفاقية حيّز التنفيذ "في غضون أسابيع".

وتشمل الاتفاقية 10 رحلات شحن أسبوعية بين البلدين، وبحسب المسؤولين في سلطة المطارات الإسرائيلية، التابعة لوزارة المواصلات، فإن شركات الطيران من الجانبين أبدت اهتماما تجاريا كبيرا، ورجحت تعزيز النشاط في أعقاب توقيع الاتفاقية.

وأوضحت وزارة المواصلات الإسرائيلية أنه بحسب الاتفاقية، فإن الرحلات التجارية المستأجرة القادمة من الإمارات ستحط في مطار رامون في إيلات، جنوبي البلاد؛ وذكرت الوزارة أنه "من المتوقع أن تبدأ الرحلات الجوية المباشرة الفعلية في غضون أسابيع قليلة. اتفاقية الطيران ستسمح بالسياحة والتجارة والأعمال بين البلدين".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص