نتنياهو يلتقي وزيرين إماراتيّين غدًا

نتنياهو يلتقي وزيرين إماراتيّين غدًا
نتنياهو وخلفه أعلام الإمارات وإسرائيل

يصل وفد إماراتي رفيع المستوى، غدًا، الثلاثاء، إلى إسرائيل في أوّل زيارة علنيّة من نوعها، برفقة مسؤولين أميركيّين.

ويرأس الوفد وزير المالية وشقيق حاكم دبي، حمدان بن راشد آل مكتوم، ووزير الاقتصاد، سلطان سعيد المنصوري، برفقة وزير المالية الأميركي، ستيفن منوشين.

ومن المقرّر أن يلتقي الوفد الإماراتي رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بحسب ما ذكرت هيئة البث الرسميّة ("كان 11").

وفي وقت سابق اليوم، الإثنين، حطّت طائرة إماراتيّة في مطار بن غوريون في اللد لتدشين الخطّ الجوي التجاري الإماراتي – الإسرائيلي.

والطائرة تابعة لشركة "الاتحاد" وخرج طاقمها من باب الطائرة وهو يلوّح بالأعلام الإسرائيليّة.

وضمّت الطائرة 58 راكبًا، منهم مسؤولون في شركة "الاتحاد" ورجال أعمال وصحافيّون، واستقبلوا بمراسم احتفائية في مطار بن غوريون.

وقال قائد الطائرة، صالح عبد الله، "نحن متأثرون جدًا لأننا هنا.. ونأمل أن تكون هذه بداية لعلاقات جيّدة بين الإمارات وإسرائيل. لو سألني أحد قبل عدّة أشهر إن كنت سأكون هنا اليوم، وألقي هذا الخطاب، كنت سأقول له إنه هذا غير ممكن" وكال المديح لولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد.

ونهاية الأسبوع الماضي، أجرى نتنياهو اتصالًا هاتفيًا بوليّ عهد أبو ظبي، محمّد بن زايد.

وذكر نتنياهو في بيان أنه دعا بن زايد لزيارة إسرائيل، وأن بن زايد دعاه لزيارة أبو ظبي. دون الكشف عن موعد الزّيارتين.

وقال نتنياهو إنه "لا شك لديه بأن يرى اتفاقيّات أخرى مع دول عربية وإسلامية إضافية".

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتيّة الرسميّة "وام" أنّ بن زايد ونتنياهو بحثا "مسار العلاقات الثنائية في ضوء معاهدة السلام التي تم توقيعها بين البلدين"، وأنهما استعرضا "الخطوات التي يجري اتخاذها لتعزيز التعاون بين دولة الإمارات وإسرائيل في مختلف المجالات التنموية والاقتصادية".

وبحسب "وام"، أكّد نتنياهو وبن زايد أنّ "معاهدة السلام الإماراتية -الإسرائيلية خطوة لتعزيز السلام والاستقرار والأمن الإقليمي، وتفتح المجال لمرحلة جديدة من التعاون"، وأعربا عن "تقديرهما الكبير للدور المهم الذي لعبته الولايات المتحدة الأميركيّة والرئيس دونالد ترامب في التوصل إلى معاهدة السلام بين البلدين".

وبحث نتنياهو وبن زايد كذلك، "تعزيز التعاون في مواجهة فيروس كورونا".