اتصالات بين "كاحول لافان" والليكود لمنع الانتخابات

اتصالات بين "كاحول لافان" والليكود لمنع الانتخابات
غانتس في الكنيست (أ ب)

يبحث الليكود و"كاحول لافان" تسوية من الممكن أن تحول دون حلّ الكنيست خلال الأسبوعين المقبلين، بحسب ما ذكرت القناة 12، مساء الجمعة.

ووفق ما ذكرت القناة، ينصّ المقترح على تمرير ميزانيّة لعامين في بداية العام 2021 المقبل، وتأجيل التناوب بين رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، ورئيس "كاحول لافان" وزير الأمن، بيني غانتس، إلى أيار/مايو 2022.

ويقضي المقترح كذلك بتمديد فترة الحكومة إلى 4 سنوات، بخلاف الاتفاق الحكومي الحالي، وأن يكون تعيين كبار المسؤولين بالتوافق بين الحزبين.

ويرفض وزير الماليّة، يسرائيل كاتس، مقترح التسوية، ويحاول إدخال بند إضافي بتوفير مخرج جديد للذهاب إلى انتخابات جديدة في آذار/مارس 2022.

وتشير تقديرات القناة إلى أنّ لهذه التسوية هناك احتمالا أكبر بعد انشقاق عضو الكنيست عن الليكود، غدعون ساعر، وتشكيله قائمة جديدة تشير استطلاعات الرأي إلى احتمال حصولها بين 15 – 18 مقعدًا.

ومع ذلك، تقدّر القناة أن احتمال الذهاب إلى انتخابات أكبر من احتمال الذهاب إلى تسوية أو تشكيل ائتلاف بديل في الكنيست الحالية.

وغداة انشقاق ساعر، قال قياديون في الليكود ومقرّبون من نتنياهو إنّ على الليكود ونتنياهو إعادة حساباتهم حيال تبكير الانتخابات.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أمس، الخميس، عن قيادي في الليكود قوله "سنخسر كثيرا إذا توجها إلى انتخابات. ونتنياهو سيقوم بمراهنة كبيرة إذا أخذنا الآن إلى انتخابات".

والأربعاء، صادقت لجنة الكنيست على مشروع قانون حل الكنيست وطرحه للتصويت عليه بالقراءة الأولى، وبحيث تجري الانتخابات للكنيست، في حال المصادقة على مشروع القانون بالقراءتين الثانية والثالثة، في موعد يتراوح ما بين 16 و24 آذار/مارس المقبل.

يشار إلى أنه في حال لم تتم المصادقة على مشروع قانون حل الكنيست بالقراءات الثلاث، ولم تتم المصادقة على الميزانية حتى يوم 23 كانون الأول/ديسمبر الجاري، فإن الكنيست ستُحل بشكل أوتوماتيكي ويتم التوجه إلى انتخابات مبكرة خلال ثلاثة أشهر.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص