إغلاق مطار بن غوريون مع تفشي الطفرة البريطانية

إغلاق مطار بن غوريون مع تفشي الطفرة البريطانية
إغلاق مطار بن غوريون اعتبارا من منتصف الليل (أ.ب)

صادقت لجنة الدستور في الكنيست، اليوم الإثنين، على التعليمات الصادرة عن الحكومة الإسرائيلية، والقاضية إلى إغلاق مطار بن غوريون لمدة 5 أيام، في الوقت الذي تعالت أصوات باللجنة المطالبة بإغلاق الأجواء لمدة شهر، فيما حذرت بعض الجهات من فقدان السيطرة على الطفرة البريطانية.

وعلى الرغم من قرار الإغلاق، تجيز التعليمات بمنح تسهيلات تسمح السفر لتلقي العلاج الطبي أو المشاركة في جنازة أحد الأقارب أو الإجراءات القانونية.

وبالإضافة إلى ذلك، ووفقا للتعليمات، سيتم السماح لمدير عام وزارة الصحة والمدير العام لوزارة المواصلات، بالموافقة على مغادرة استثنائية لحاجة إنسانية أو شخصية خاصة.

وصادقت اللجنة البرلمانية بالإجماع عن تعليمات الحكومة بشأن إغلاق المطار والتعليمات الحكومية لتقليل الرحلات وبعض الاستثناءات، حيث ستدخل هذه التعليمات حيز التنفيذ عند منتصف ليل الأحد، وتستمر حتى منتصف الليل الأول من شباط/فبراير المقبل.

كما صادقت لجنة الاقتصاد البرلمانية على تعليمات ولوائح حكومية تحظر على الطائرات الأجنبية، وحتى الطائرات الخاصة الهبوط في مطار بن غوريون، اعتبارا من منتصف ليل الأحد لمدة 5 أيام.

وستكون سلطة المطارات لديها الصلاحيات وقادرة على منع الأشخاص من دخول مطار بن غوريون دون تصريح مناسب.

وعلى الرغم من هذه المصادقة، إلا أن المسؤولة عن صحة الجمهور في وزارة الصحة الإسرائيلية، د. شارون ألرعي – برايس، دعت إلى إغلاق المطار والأجواء لمدة شهر على الأقل، وحذرت من تفشي الطفرة البريطانية لكورونا، ومن إمكانية فقدان السيطرة عليها في البلاد.

وقالت المسؤولة عن صحة الجمهور خلال مداولات اللجنة البرلمانية "يجب أن نوفر الوقت لسكان الدولة ليتم تطعيمهم. أفترض أننا سنحتاج إلى بضعة أسابيع من أجل أن تتقدم حملة التطعيم بوتيرة سريعة حتى يتم تطعيم غالبية السكان".

يأتي ذلك، فيما أبدت الكثير من الأوساط في وزارة الصحة ومختلف الوزارات الحكومية، مخاوفها من تفشي فيروس كورونا خلال احتفالات عيد غرس الأشجار الذي يصادف يوم الأربعاء المقبل.

وتم مطالبة الجمهور عدم التجمهر والامتناع عن الاكتظاظ أو الازدحام خلال المراسيم الاحتفالية بغرس الأشجار، بحيث أن عدم الالتزام من التعليمات من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع في معدل الإصابة والعدوى.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص