"جونسون آند جونسون": وفاة شخص بأميركا وتأجيل إطلاق اللقاح في أوروبا

"جونسون آند جونسون": وفاة شخص بأميركا وتأجيل إطلاق اللقاح في أوروبا
مركز للتطعيم بـ"جونسون آند جونسون" بالولايات المتحدة (أ ب)

توفي مريض في الولايات المتحدة بعدما عانى من مضاعفات ناجمة عن تجلّط في الدم، عقب تلقيه لقاح "جونسون آند جونسون" المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، فيما أجّلت الشركة إطلاق لقاحها في أوروبا، بعدما تحرّكت السلطات الأميركية باتّجاه تعليق استخدامه.

وبالإضافة للوفاة التي سُجّلت في أميركا، هناك آخر في حالة حرجة، وفق ما أفاد عالم بارز في إدارة الغذاء والدواء الأميركية، اليوم الثلاثاء.

وفي المجمل، تعرّض ستة أشخاص تبلغ أعمارهم بين 18 و48 عاما لنوع نادر من تجلّط الدم في الدماغ مع انخفاض عدد الصفائح الدموية لديهم خلال فترة ما بين ستة إلى 13 يوما من تلقيهم اللقاح.

وقال العالم، بيتر ماركس: "حصلت وفاة واحدة وهناك مريض حالته حرجة".

لقاح "جونسون آند جونسون" (أ ب)

من جانبها، أعلنت "جونسون آند جونسون"، اليوم الثلاثاء، أنها ستؤجل إطلاق لقاحها المضاد لكوفيد-19 في أوروبا بعدما تحرّكت السلطات الأميركية باتّجاه تعليق استخدامه جرّاء مخاوف صحية.

وأوصت إدارة الغذاء والدواء الأميركية ومراكز احتواء الأمراض بـ"تجميد" استخدام اللقاح المكوّن من جرعة واحدة على خلفية المخاوف بشأن الحالات التي تم تسجيلها في الولايات المتحدة.

وقالت "جونسون آند جونسون": "اتّخذنا قرارا بتأجيل استباقي لإطلاق لقاحنا في أوروبا".

وأضافت: "نعمل عن قرب مع خبراء الصحة والسلطات الصحية وندعم بشدة إيصال هذه المعلومات بانفتاح إلى الموظفين الصحيين والعامة".

وحظي لقاح جونسون آند جونسون بترحيب لدى إطلاقه نظرا إلى إمكان تناوله بجرعة واحدة فقط، وتخزينه بدرجات حرارة في الثلاجات.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص