أولمرت يدخل إلى السجن اليوم لمدة 19 شهرا

أولمرت يدخل إلى السجن اليوم لمدة 19 شهرا

يبدأ رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، ايهود أولمرت، اليوم الاثنين، بقضاء فترة عقوبة السجن المفروضة عليه لمدة 19 شهرا، في أعقاب إدانته بارتكاب مخالفات فساد، بينها تلقي الرشوة وتشويش مجرى المحكمة.

وبعد مرور سبع سنوات على نهاية ولايته كرئيس حكومة، يعتبر أولمرت شخصية تحت الحراسة وهناك حساسية بالغة تجاه محيطه والأشخاص الذين على تواصل معه.

وسيدخل أولمرت اليوم إلى سجن 'معسياهو'، حيث أقامت سلطة السجون القسم رقم 10 خصيصا من أجل حراسته وحراسة شخصيات عامة أخرى، بينهم رؤساء بلديات وقضاة وضباط شرطة وضباط مخابرات. وجرى ترميم هذا القسم بتكلفة أربعة ملايين شيكل.

ويتواجد في هذا القسم حاليا أربعة سجناء لم يتم النشر عن هويتهم، وسينضم إليهم اليوم أولمرت ومدانين آخرين في قضية الفساد الكبرى في بلدية القدس، المعروفة باسم 'قضية هوليلاند'.

ويتسع القسم 10 في سجن 'معسياهو' ل18 سجينا يُزجون في ست غرف. وبدخول أولمرت إلى السجن ستنتقل مسؤولية حراسته من جهاز الأمن العام (الشاباك) إلى سلطة السجون. وسيكون بإمكان أولمرت الخروج إلى إجازة من السجن لمدة 24 ساعة بعد أن يقضي ثلث فترة العقوبة. وسيخضع أولمرت خلال فترة سجنه لمعاملة شبيهة بمعاملة أي سجين آخر بشكل عام، إلى جانب الحراسة الخاصة التي ستكون حوله.

اقرأ أيضًا| محكمة الصلح ضد أولمرت: 27 شهرًا بالسجن و 50 ألف شيكل

ولا تزال المحكمة تنظر في استئناف أولمرت على قرار الحكم عليه في قضية 'المغلفات المالية' بالسجن ثمانية شهور إضافة إلى الحكم بالسجن التي تبدأ اليوم لمدة 19 شهرا.  

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة