الحكومة الفلسطينية تصرف رواتب وسلف للموظفين تصل إلى 350 دولاراً لكل موظف

الحكومة الفلسطينية تصرف رواتب وسلف للموظفين تصل إلى  350 دولاراً لكل موظف

أعلنت الحكومة الفلسطينية أمس، الثلاثاء، عن صرف راتب شهر كامل للموظفين الفلسطينيين الذين يقل راتبهم الشهري عن 1500 شيكل، أي ما يعادل "350 دولاراً، وصرف سلف بنفس قيمة المبلغ لمن يزيد راتبهم عن ذلك.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أثناء افتتاحه لجلسة مجلس الوزراء الأسبوعية "إن وزارة المالية الفلسطينية ستقوم بصرف راتب شهر كامل للموظفين الذين تقل رواتبهم عن 1500 شيكل، والذين يصل عددهم إلى أربعين ألف موظف. أما أصحاب الرواتب التي تزيد عن 1500 شيكل فسيتم صرف سلف لهم بمعدل 1500 شيكل".

وأكد هنية أن هذه الخطوة ستكون أول الغيث في انتهاء الأزمة المالية وصرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية، داعيا وزارة المالية الشروع فورا في تنفيذ هذا القرار من أجل تخفيف المعاناة عن أبناء الشعب الفلسطيني.

على صعيد آخر عبر هنية عن استنكار حكومته للسياسة الإسرائيلية العدوانية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس وغزة، والتي كان آخرها المجزرة التي راح ضحيتها سبعة شهداء فلسطينيين.

كما أدان هنية قيام سلطات الاحتلال باعتقال الأمين العام المساعد واستمرار منع السفر للوزراء من الضفة الغربية وآخره منع وزير العمل، موضحا أن هذا كله يأتي في سياق تشديد الخناق ووضع العراقيل أمام الحكومة الفلسطينية.

على صعيد مختلف شدد رئيس الوزراء هنية على "ضرورة توفير الحماية لأبنائنا الفلسطينيين المتواجدين في العراق بسبب التهديدات المتواصلة التي تشكل خطرا على حياتهم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018