فولكسفاجن: ابو ظبي قد تصبح مساهما في الشركة

فولكسفاجن: ابو ظبي قد تصبح مساهما في الشركة

قالت شركة فولكسفاجن، أكبر شركة أوروبية لصناعة السيارات، في اجتماع جمعيتها العمومية اليوم، الخميس، إن أبوظبي قد تصبح ثاني أكبر مستثمر في الشركة بعد ولاية ساكسونيا السفلى الألمانية.

وقال بيرند بيشتسريدر، المدير التنفيذي للشركة، أمام الاجتماع الذي عقد في هامبورج ان "أبوظبي مهتمة بأن تصبح مستثمرا في شركة فولكسفاجن ايه.جي عن طريق شركة استثمارية حكومية وذلك تتويجا لعملية تتم على عدة خطوات."

وسيبت مجلس ادارة الشركة ومجلس الاشراف عليها في أمر بيع أسهم في الشركة لأبوظبي.

وقال بيشتسريدر "هذه الشركة وبالتالي أبوظبي ستمثل مستثمرا يمكن الاعتماد عليه يتطلع للاجل الطويل ويدرك بل يشارك في الأهداف المعلنة لمجموعة فولكسفاجن ونعتقد أنه سيكون شريكا مستقرا."

ودخلت امارة ابو ظبي، مساء يوم الاربعاء، طرفا في مشروع مشترك مع فولكسفاجن.

وقالت فولكسفاجن، امس، إنها اشترت حصة نسبتها 50 في المئة في أكبر شركة لادارة أساطيل السيارات وهي ليسبلان كوربوريشن بالمشاركة مع شركة مبادلة التابعة لامارة أبوظبي ومستثمر ثالث.

ولم يعلق بيشتسريدر على أرباح الشركة في الربع الأول لكنه قال إن المجموعة باعت 1.2 مليون سيارة في هذه الفترة بزيادة بنسبة 0.6 في المئة عن الفترة المقابلة من العام الماضي.

وأكد أيضا أن الشركة تهدف إلى تحقيق أرباح تشغيل تتجاوز 2.5 مليار يورو (2.95 مليار دولار) قبل حساب البنود الاستثنائية في السنة الجارية.