توقيع رخصة "موبايل" للهواتف الخلوية في السلطة الفلسطينية..

 توقيع رخصة "موبايل" للهواتف الخلوية في السلطة الفلسطينية..

أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جمال ناجي الخضري ان هذا اليوم الذي يشهد توقيع رخصة المشغل الثاني للهاتف النقال في فلسطين بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة موبايل الوطنية الفلسطينية للاتصالات يمثل يوما تاريخياً لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومعلماً بارزاً في سوق الاتصالات الفلسطيني.

جاء ذلك خلال حفل توقيع الرخصة الممنوحة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشركة موبايل الوطنية الفلسطينية وذلك لإنشاء وإدارة الشبكة الثانية للهاتف النقال وتقديم خدمات الاتصالات المتنقلة للجيل الثاني والثالث للجمهور الفلسطيني حيث تم هذا الحفل بحضور الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية ظهر اليوم في مقر الرئاسة في مدينة غزة ،و قام بالتوقيع على الرخصة كلاً من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جمال الخضري والدكتور محمد مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة شركة موبايل الوطنية الفلسطينية ورئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني .

وأشار الوزير الخضري ان هذا الانجاز الهام قد تم بعد أكثر من ستة أشهر من المفاوضات بين الشركة والوزارة مؤكداً ان هذا المشروع نتج عن تضافر الجهود من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلة عن الحكومة الفلسطينية وصندوق الاستثمار ممثلا عن الرئاسة والشركة الوطنية كشريك استراتيجي في هذا المشروع.

وشدد الوزير الخضري على ضرورة العمل من اجل استكمال كافة الإجراءات المطلوبة لتشغيل الشبكة الجديدة ومنح خدمات متميزة وبأسعار تنافسية للجمهور الفلسطيني وبما يضمن فتح أسواق جديدة للعمل وتوظيف كوادر فنية فلسطينية متميزة للعمل في هذه الشركة.

ونوه الخضري إلى ان هذه الرخصة تعتبر نموذجا راقياً يضمن الدور الرقابي والتنظيمي الذي تقوم به الوزارة والدور الاستثماري للشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك تشجيعا لخلق بيئة تنافسية في قطاع الاتصالات الفلسطيني كخطوة أولى وهامة في إجراءات الوزارة لفتح سوق الاتصالات الفلسطيني أمام الاستثمارات الكبرى والتأكيد على أهمية قطاع الاتصالات رافد للاقتصاد الوطني الفلسطيني.

وشكر الوزير الخضري في نهاية كلمته كلاً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية على دعمهم المتواصل من اجل إنجاح المشروع.

من جهته أوضح الدكتور محمد مصطفى ان هذه الرخصة الممنوحة للشركة ستمكنها من البدء بالعمل على الأرض والبدء في إنشاء شبكة الهاتف النقال الخاصة بها وذلك في أقصى سرعة ممكنة.

وأكد على ضرورة تضافر الجهود بين الشركة وصندوق الاستثمار ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من اجل استكمال متطلبات عمل الشركة والحصول على الترددات المطلوبة لبدء التشغيل منوهاً إلى أن رأس مال الشركة المدفوع عند التشغيل سيرتفع إلى 360 مليون دولار وان الاستثمار خلال السنة الأولى سيبلغ أكثر من 700 مليون دولار مما يعتبر اكبر رأس مال مدفوع لشركة ضمن الاقتصاد الوطني الفلسطيني .

وأشار إلى أن الشركة تواقه لبدء العمل في السوق الفلسطيني وإتاحة الفرصة للمواطن الفلسطيني للتمتع بكافة الخدمات المتاحة للهاتف النقال وفق أفضل التقنيات ووفق أعلى درجات الجودة وبأسلوب تنافسي شريف يعود بالمنفعة على المواطن الفلسطيني.

وفي نهاية كلمته شكر الدكتور مصطفى الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء على رعايتهما هذا الحفل كما شكر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وفريق الوزارة على الجهد الكبير الذي قاموا به على مدى قرابة العام لانجاز هذا المشروع

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018