النفط يقفز بعد تلويح روسيا بتعاون محتمل مع أوبك

النفط يقفز بعد تلويح روسيا بتعاون محتمل مع أوبك

قفزت أسعار عقود النفط اليوم الأربعاء بعد أن أشارت روسيا إلى تعاون محتمل مع أوبك وهو ما يذكي آمالا في اتفاق لخفض تخمة في الإمدادات العالمية دفعت أسعار الخام الاسبوع الماضي للهبوط إلى أدنى مستوياتها في أكثر من 12 عاما.

وترك بيان من وزارة الطاقة الروسية الباب مفتوحا أمام محادثات مع أوبك بعد لحظات من قول رئيس شركة ترانسنفت التي تحتكر خطوط الأنابيب في روسيا أن مسؤولين قرروا أنهم ينبغي لهم إجراء محادثات مع السعودية وأعضاء أوبك الآخرين بشأن تخفيضات في إنتاج النفط.

وفي السابق لم تظهر روسيا، أكبر منتج للنفط خارج أوبك، استعدادا لخفض إنتاجها من الخام في معركتها مع السعودية للحفاظ على حصتها في السوق.

وقال أندرو ليبو من "ليبو أويل أسوشييتس، إنه "ما زلت متشككا بشأن ما سيحدث في نهاية المطاف بينما ينظر منتجو النفط إلى الطرف الآخر لكي يخفض الإنتاج بينما يحافظون هم على مستويات إنتاجهم."

"أعتقد أن عوامل الجغرافيا-السياسية في الشرق الأوسط تلعب دورا أكبر في الانتاج الفعلي للنفط أكثر من تصريحات وزراء الطاقة الذين يودون أن يروا أسعارا أعلى."

وساعدت تلميحات إلى اتفاق محتمل بين أعضاء أوبك والمنتجين المنافسين في صعود النفط 4% في جلسة أمس.

وسجلت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق عند التسوية اليوم 33.10 دولار للبرميل مرتفعة 1.30 دولار أو ما يعادل 4.1% بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة مستوى أكثر ارتفاعا بلغ 33.49 دولار.

وأغلقت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 85 سنتا أو 2.7% عند 32.30 دولار للبرميل بعد أن بلغت عند أعلى مستوى لها في الجلسة 32.84 دولار.

وعلى مدى جلستين صعدت عقود الخام الأميركي 6.4% في حين قفزت عقود برنت 8.5%.