هجمات متكررة على نفط كولومبيا والشكوك حول جماعات يسارية

هجمات متكررة على نفط كولومبيا والشكوك حول جماعات يسارية
توضيحية (pixabay)

كشفت شركة "إيكوبترول" الحكومية للنفط في كولومبيا أن قنبلة تسببت في اندلاع حريق في جزء من خط أنابيب تراساندينو في وقت متأخر من أمس الأربعاء، وهو رابع هجوم يتعرض له خط أنابيب النفط هذا العام.

وأعلنت الشركة في بيانها، الذي نقلته "رويترز" أن الهجوم وقع في إقليم نارينو الغربي قرب الحدود مع الإكوادور.

وأضافت الشركة أن خط الأنابيب لم يكن يضخ نفطا وقت الهجوم وإن الشركة تعمل من أجل السيطرة على الحريق.

ويذكر أنه قد وقع أكثر من 12 هجوما على خطوط أنابيب كولومبية منذ بداية العام وحتى الآن. وظل خط أنابيب "كانو ليمون" الذي يبلغ طوله 780 كيلومترا مغلقا معظم أوقات العام الماضي بسبب وقوع أكثر من 80 تفجيرا.

وعلى الرغم من أن إيكوبترول لم توجه اللوم على أي جماعة في الهجوم، فإن جماعة جيش التحرير الوطني اليساري التي ترفض التعاون مع الدول الغربية الإمبريالية، والتي تصنفها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية غالبا ما تشن هجمات على البنية التحتية للنفط في كولومبيا.