العراق تدرس تصدير النفط عبر موانئ الأردن وسورية

العراق تدرس تصدير النفط عبر موانئ الأردن وسورية
(رويترز)

كشف رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، الثلاثاء، أن حكومته شرعت بدراسة خيارات مطروحة لتصدير النفط عبر موانئ الأردن وسورية.

وقال عبد المهدي، خلال مؤتمر صحفي، إن مجلس الوزراء قرر، في جلسته الأسبوعية، دراسة خيارات عدة لتنويع منافذ تصدير النفط العراقي إلى الخارج، عبر الموانئ السورية والأردنية.

وأضاف: "الآن معظم صادرات النفط تتم عن طريق المنافذ الجنوبية.. والعراق بحاجة إلى تنويع خطوط التصدير".

وميناء محافظة البصرة هو المنفذ البحري الوحيد للعراق، إذ يتم تصدير كل كمية الخام عبر موانئها على الخليج العربي، بواقع نحو أربعة ملايين برميل يوميًا.

ويصدر إقليم كردستان في شمال العراق 250 ألف برميل يوميًا، عبر خط أنابيب خاص بالإقليم يصل بميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

والعراق هو ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، بعد السعودية، وينتج قرابة 4.5 مليون برميل يوميًا.

وأعلنت بغداد، مؤخرًا، خططًا لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى 6.5 مليون برميل يوميًا، بحلول عام 2022.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"