"أمازون" تقاضي البنتاغون لاختياره "مايكروسوفت" لعقد بمليارات الدولارات

"أمازون" تقاضي البنتاغون لاختياره "مايكروسوفت" لعقد بمليارات الدولارات
(أ ب)

أكّدت شركة "أمازون" الأميركيّة اليوم، السّبت، أنّها قدّمت شكوى قانونيّة رسميّة إلى محكمة المطالبات الفدرالية الأميركية ضدّ وزارة الدّفاع "بنتاغون"، بعد منحها عقدًا تبلغ قيمته 10 مليارات دولار لمجموعة "مايكروسوفت" واختيارها رغم كون "أمازون" ذات الاحتمالات الأعلى لاختيارها.

ووفق ما نقلته وكالة "أسوشييتد برس"، فإنّ "أمازون" تستعدّ من خلال الشّكوى للطّعن في قرار البنتاغون، ولم يتم الكشف عن تفاصيل بشأن تلك الشكوى، إلا أن "أمازون" قالت في وقت سابق من الشهر الجاري إن هناك "تحيزًا واضحًا" من جانب الحكومة.

ومنحت وزارة الدفاع الأميركية العقد لشركة مايكروسوفت في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي؛ رغم أنّ شركة "أمازون" كانت تعتبر الأوفر حظًا للفوز بالعقد، لكن الانتقادات المتكررة من جانب الرئيس دونالد ترامب لرئيس الشركة جيف بيزوس ألقى بظلال من الشك على العملية، حسب المصدر نفسه.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، قوله إن "عملية الشراء تمت، إلى حد ما، دون تأثير خارجي".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعربت "أمازون" عن دهشتها لخسارتها العقد المتعلق بتكنولوجيا تخزين البيانات السحابي، معتبرةً في بيان أنها "الرائدة بشكل واضح في الحوسبة السحابية .. ونحن مندهشون لتلك النتيجة".

وبموجب العقد ستقدم "مايكروسوفت" لوزارة الدّفاع "متطلبات مهمة وعاجلة لمشروع البنية التحتية الدفاعية والذي يعرف باسم جيدي"، حسب البنتاغون. وتستمر مدة العقد عشر سنوات.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة