نقابة الأطباء تعلن عن نزاع عمل في ظل نقص الطواقم

نقابة الأطباء تعلن عن نزاع عمل في ظل نقص الطواقم
من قسم كورونا في مستشفى "رمبام" (أ ب)

أعلنت النقابة الطبية الإسرائيلية، مساء اليوم، الأحد، عن نزاع عمل بسبب نقص الطواقم الطبية وضغط العمل الاستثنائي في المستشفيات والعيادات العامة في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد.

وهددت النقابة بأنه إذا لم يتم حل نزاع العمل في غضون 14 يومًا فإنها ستشرع بخطوات احتجاجية تصعدها تدريجيًا وقد تصل إلى الإضراب العام بمشاركة 28 ألف طبيب وطبيبة.

كما ذكرت النقابة أن الإعلان عن نزاع العمل جاء في أعقاب قرار المسؤولين في وزارة المالية إجبار المستشفيات على تمويل الطواقم الطبية الجديدة التي سيتم دمجها في الجهاز الصحي، "الأمر الذي سيزيد من تعميق العجز المتزايد وسيستلزم تسريح العمال".

وأضافت النقابة أن الحكومة تعتزم، بسوء نية، "إقالة الأطباء التابعين للنقابات الصحية والعاملين في المستشفيات، وخصم أيام المرض من الأطباء الذين اضطروا للمكوث في الحجر الصحي، واقتطاع من مرتبات بعض الأطباء خلال فترة كورونا، وعدم تعويض الأطباء الذين اضطروا إلى دفع نفقات كبيرة على ترتيبات خاصة بالأطفال، خلال فترة إغلاق جهاز التعليم".

واتهم رئيس النقابة، البروفيسور تسيون حجاي، المسؤولين في وزارة المالية بـ"الانخراط في معارك سيطرة والغرور والحيل بدلا من التعامل مع المشكلات"، وشدد على أن النقابة الطبية "تجندت لمواجهة فيروس كورونا منذ اللحظة الأولى وعلى مدار كل هذه الفترة".

من جانبه، أعلن وزير المالية، يسرائيل كاتس، عن تعيين اجتماع مشترك يجمعه ووزير الصحة يولي إدلشتاين مع ممثلي نقابة الأطباء، من أجل تنظيم القضايا المطروحة؛ وقال إنه أوعز بإضافة 2000 وظيفة جديدة للممرضين و400 للأطباء لينضموا إلى الجهاز الصحي خلال الفترة المقبلة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ