ترامب يعلن "إنهاء العداء" بين إسرائيل والسودان

ترامب يعلن "إنهاء العداء" بين إسرائيل والسودان
ترامب لحظة الإعلان (البيت الأبيض)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم، الجمعة، عن إنهاء "العداء" بين إسرائيل والسودان وعن إجراء رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، اتصالا هاتفيًا برئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، فيما قال نتنياهو: "اليوم نعلن انفراجة دراماتيكية أخرى من أجل السلام، دولة عربية أخرى تنضم إلى دائرة السلام، وهذه المرة؛ تطبيع بين إسرائيل والسودان".

وأضاف نتنياهو في بيان: "تم إقرار اللاءات الثلاث لجامعة الدول العربية في الخرطوم عاصمة السودان عام 1967: لا سلام مع إسرائيل، لا للاعتراف بإسرائيل، ولا للمفاوضات مع إسرائيل، بينما الخرطوم اليوم تقول نعم للسلام مع إسرائيل".

واعتبر نتنياهو أن "هذه حقبة جديدة، وعصر السلام الحقيقي. سلام مع دول عربية أخرى، ثلاثة منها في الأسابيع الأخيرة".

وذكر أن "وفودا من السودان وإسرائيل ستجتمع قريبا لبحث التعاون في العديد من المجالات، بما في ذلك الزراعة والتجارة وغيرها من المجالات المهمة".

وأضاف: "سماء السودان مفتوحة لإسرائيل اليوم، وهذا يسمح برحلات مباشرة وأقصر بين إسرائيل وأفريقيا وأميركا الجنوبية".

وقال بيان مشترك أميركي - سوداني - إسرائيلي إن ترامب ورئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ورئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تحدثوا اليوم وناقشوا تقدم "السودان التاريخي تجاه الديمقراطية ودفع السلام في المنطقة".

وأضاف البيان أن قادة إسرائيل وأميركا والسودان اتفقوا على بدء علاقات اقتصادية وتجارية بين السودان وإسرائيل مع التركيز مبدئيا على الزراعة، وأن أميركا ستتخذ خطوات لاستعادة حصانة السودان السيادية والعمل مع شركاء دوليين لتخفيف أعباء ديونه.

وقال ترامب إن "عدة دول" ستوقع اتفاقيات مع إسرائيل في الفترة القريبة المقبلة، وأن "خمس دول على الأقل ترغب بالانضمام للاتفاقيات مع إسرائيل"، وأنه "متأكد" بأن السعودية سوف "تلتحق بالركب قريبًا". وأضاف أن من بين هذه الدول أيضًا إيران، وأنه "سأكون مسرورًا على مساعدتهم (إيران)" في ذلك.

وفي وقت سابق اليوم، أخطر ترامب الكونغرس رسميًا بنيّته رفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب بعد التوصّل إلى اتفاق لتعويض أسر قتلى أميركيين في هجمات تنزانيا وكينيا واليمن عام 1998.

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

وقال البيت الأبيض إنّ الحكومة السودانية حولت 335 مليون دولار إلى حسابات ضحايا الإرهاب من الأميركيين. ولم يحسم البيت الأبيض في بيانه إن وقّع ترامب على رفع اسم السودان، واستخدم عبارة "ينوي رفع اسم السودان".

حمدوك: نتطلع إلى علاقات خارجية تخدم مصالح شعبنا على أفضل وجه

وعلّق رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، على الإعلان الأميركي بالقول "أشكُر الرئيس ترامب لتوقيعه اليوم الأمر التنفيذي لإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. مستمرون في التنسيق مع الإدارة الأميركيّة والكونغرس لاستكمال عملية إزالة السودان من القائمة في أقرب وقت. نتطلع إلى علاقات خارجية تخدم مصالح شعبنا على أفضل وجه".

محادثات لـ"وقف العداء" مع إسرائيل

وقال المتحدث الرسمي لمجلس السيادة بالسودان، محمد الفكي، لمواقع محليّة إنه بدأنا بالفعل محادثات لوقف العداء مع إسرائيل.

وأجرى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أمس، الخميس، اتصالا هاتفيًا برئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أشار فيه إلى جهود حمدوك لتحسين علاقات السودان مع إسرائيل، معربًا عن أمله في أن تستمرّ هذه الجهود، وشدّد على استمرار دعم الولايات المتحدة لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان.

وتضغط الولايات الأميركيّة المتحدة على السودان لتطبيع علاقاته مع إسرائيل، مقابل رفع اسمه من قائمة العقوبات وحزمة مساعدات ماليّة. وترفض حكومة حمدوك المدنيّة تطبيع العلاقات مع إسرائيل، بينما يبدو العسكر أكثر انفتاحًا وحماسة.



ترامب يعلن "إنهاء العداء" بين إسرائيل والسودان