الاحتلال يقتحم أم الشرايط ويعتقل منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت

الاحتلال يقتحم أم الشرايط ويعتقل منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت
الشاب القدّومي

اعتقلت قوة تابعة للاحتلال الإسرائيليّ، منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، أسيد القدومي، بعد أن اقتحمت البيرة ورام الله في الضفة الغربية المحتلة، في وقت متأخر من مساء الأحد.

وأفادت مصادر محلية بأن قوة خاصّة تابعة لجيش الاحتلال، اقتحمت حي أم الشرايط، واعتقلت القدومي.

وذكر مكتب إعلام الأسرى، أن "قوة إسرائيلية خاصة تختطف منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت أسيد القدومي بعد اللحاق به والاصطدام بسيارته الشخصية في حي أم الشرايط".

وقد استقل عناصر الاحتلال، مركبة بيضاء، كبيرة الحجم، تُستخدَم في العادة لأغراض تجارية، ونقل بضاعة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، بأن "المستعربين اعتقلوا الشاب أسيد القدومي... عقب مداهمة منزل ذويه وتفتيشه".

وتعتدي قوات الاحتلال بشكل مستمرّ على المؤسسات التعليمية في الضفة الغربية المحتلة، بما يشمل المدارس والكليات والجامعات، وتعتقل عددا كبيرا من طلبتها.

بودكاست عرب 48