الجيش الإسرائيلي: حماس أطلقت الصاروخين باتجاه تل أبيب بالخطأ

الجيش الإسرائيلي: حماس أطلقت الصاروخين باتجاه تل أبيب بالخطأ
أثر القصف الإسرائيلي في خانيونس (أ ب أ)

قال الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم، الجمعة، إن تقديراته تشير إلى أن إطلاق الصاروخين من قطاع غزة باتجاه منطقة تل أبيب، يوم أمس الخميس، جاء بالخطأ، وأنه لم تكن هناك نية لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لإطلاقها.

يأتي ذلك فيما تؤكد المصادر الفلسطينية في القطاع أن الجانب المصري توسط للتوصل إلى تفاهمات تقضي بوقف إطلاق نار، بدأ الساعة الثامنة من صباح اليوم.

وشدد الجيش على أن "الرد" الإسرائيلي لم يأخذ بعين الاعتبار أن الصاروخين أطلقا بـ"الخطأ"، فيما قال إن الصاروخين من طراز "إم 75" محلي الصنع، والذي تنتجه كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس".

وكان الجيش الإسرائيلي قد اتهم حركة حماس، الليلة الماضية، بإطلاق الصاروخين باتجاه وسط البلاد، علما بأن الحركة تنفي ذلك، وأعلنت أنها تنوي اتخاذ إجراءات ضد مطلقي الصواريخ، كما نفت باقي الفصائل الفلسطينية مسؤوليتها عن الإطلاق.

الجهاد الإسلامي تؤكد التزام الفصائل بتفاهمات وقف النار في غزة

وقالت مصادر فلسطينية إن الجانب المصري أجرى خلال الساعات الأخيرة اتصالات مكثفة مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في محاولة لإعادة الوضع إلى سابقه، ونجح بالتوصل لـ"تفاهمات وقف إطلاق النار".

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي التزامها "بتفاهمات وقف إطلاق النار" في قطاع غزة، محملة إسرائيل "مسؤولية التصعيد الخطير".

وقالت الحركة في بيان "نحن في فصائل المقاومة نؤكد أنه طالما أوقف الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على الشعب الفلسطيني، فنحن ملتزمون بتفاهمات وقف إطلاق النار، والاحتلال يتحمل وحده مسؤولية هذا التصعيد الخطير".

ونتيجة التصعيد، أعلنت "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة" في قطاع غزة إرجاء التظاهرات والمسيرات المقررة اليوم، بعد الغارات الإسرائيلية خلال الساعات الأخيرة، وهي المرة الأولى التي يتم فيها إرجاء فعاليات مسيرات العودة على حدود قطاع غزة كل يوم جمعة منذ عام.

الاحتلال يستهدف 100 هدف للمقاومة 

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن "طائرات ومروحيات تابعة للجيش الإسرائيلي شنت غارات على نحو 100 هدف تابع لحماس في قطاع غزة" خلال ساعات فجر الجمعة.

وأضاف أنه "من بين الأهداف مركز مكاتب مقر الضفة الغربية التابع لحركة حماس في حي الرمال في وسط قطاع غزة"، وأنه "تم قصف الموقع المركزي لإنتاج الوسائل القتالية الصاروخية في القطاع، كما تم استهداف عدد من المجمعات العسكرية، وتم استهداف موقع تدريبات عسكري في جنوبي قطاع غزة".

وقال إن هذه الغارات "جاءت ردا على إطلاق الصواريخ باتجاه الأراضي الإسرائيلية في وقت سابق من قبل حماس"، معتبرا أن الأخيرة "تتحمل مسؤولية كل ما يحدث في قطاع غزة وينطلق منه".

وبحسب جيش الاحتلال الإسرائيلي، فإن فلسطينيين أطلقوا، صباح اليوم، 4 قذائف صاروخية من قطاع غزة على سديروت التي تقع في محيط القطاع المحاصر، تم اعتراض 3 منها. وقال "تم رصد إطلاق 4 قذائف صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل حيث تمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراض 3 منها"، ولم يوضح مصير القذيفة الرابعة.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019