نتنياهو: زعماء عرب باركوا فوزي بالانتخابات

نتنياهو: زعماء عرب باركوا فوزي بالانتخابات
(أ ب)

ادعى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الثلاثاء، أنه تلقى اتصالات من زعماء دول عربية لتهنئته على الفوز بانتخابات الكنيست التي أجريت في التاسع من نيسان/ أبريل الجاري.

وقال نتنياهو في خطاب احتفالي أمام أنصار حزب الـ"ليكود" في القدس المحتلة: "لقد تلقيت العديد من المباركات من قادة دول عربية وإسلامية، لا أتكلم عن زعيم دولة عربية واحدة أو اثنتين، ولكن العديد منهم اتصلوا للمباركة، أمامنا فرصة كبيرة للتقدم نحو الأمل في المستقبل، لقد حولنا إسرائيل إلى قوة عالمية صاعدة".

وقال نتنياهو إن "البعض لم يستوعب بعد نتائج العملية الديمقراطية ونتائج بالانتخابات"، وادعى نتنياهو أنه تلقى تهديدات صريحة خلال نشرات الأخبار على محطات التلفزة الإسرائيلية خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وأضاف "هددوني بأني إذا ما عنيت أحد أعضائنا الموهوبين كوزير للعدل، سأدفع ثمنًا باهظًا"، وتابع "هم يعتبرون أن هذه التصرفات تعبر عن الديمقراطية وسيادة القانون"، وقال مخاطبًا أنصاره "أنتم تعطينهم في كل كرة درسًا في الديمقراطية عبر صندوق الاقتراع".

وشدد نتنياهو: "أريد أن أقول بأوضح طريقة ممكنة: أنا لا أخاف من التهديدات، ولا أرتدع من قبل وسائل الإعلام"، تابع نتنياهو "هذه الطرق لم تعد موجودة واختفت من العالم، ولم يعد الجمهور يشتري هذه الترهات بعد الآن".

ومن المقرر أن يستلم الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بحلول الساعة الواحدة من ظهر الغد، النتائج الرسمية النهائية للانتخابات من لجنة الانتخابات المركزية بحلول الساعة الواحدة، على أن يجتمع مع الشخص الذي ينوي تكليفه بتشكيل الحكومة الساعة السابعة من مساء الأمس.

ومن المتوقع أن يعقد ريفلين برفقة نتنياهو، مؤتمرًا صحافيًا في تمام الساعة الثامنة من مساء الغد للإعلان عن تكليفه بتشكيل الحكومة وبدء الفترة القانونية المخصصة لذلك والتي تمتد لـ28 يومًا، مع إمكانية تمديدها لأسبوعين. 

وفي حال تكليفه، على نتنياهو أن يتفاوض مع مختلف الأحزاب السياسية لتشكيل ائتلاف حكومي يستهل به ولايته الخامسة. لكن المفاوضات لن تكون سهلة بسبب كثرة المطالب وتضارب المصالح.

وفي تصريح أمام أنصاره، أشاد نتنياهو بفوز "تاريخي" و"هادئ"، متعهدا توحيد المجتمع بعد حملة انتخابية صاخبة. وقال "أريد أن تشارك كل مكونات المجتمع، في التاريخ الكبير لنجاح اسمه إسرائيل".

يذكر أن ريفلين التقى الإثنين والثلاثاء، ممثلين لكل من الأحزاب الممثلة في الكنيست الـ21 بعد أن تلقى نتائج نهائية غير رسمية من رئيس اللجنة المركزية للانتخابات الإسرائيلية بفيد بتعادل تمثيل الـ"ليكود" بزعامة نتنياهو و"كاحول لافان" بزعامة بيني غانتس.

وطلبت أحزاب اليمين والأحزاب الحريدية التي تشكل غالبية مطلقة في الكنيست (65 من أصل 120 مقعدا) تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة المقبلة.

وأقر ريفلين نفسه بأن الخيارات أمامه محدودة بعدما تلقى نتنياهو دعم أحد أحزاب اليمين المتطرف، وقال الثلاثاء: "بهذه التوصية، تشكلون أكثرية شعبية لصالح المرشح نفسه".