استشهاد شاب برصاص الاحتلال في حاجز جبارة

استشهاد شاب برصاص الاحتلال في حاجز جبارة
من حاجز جبارة

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الجمعة، النار على شاب فلسطينيّ في حاجز جبارة، قرب طولكرم، ما أدّى إلى استشهاده.

والشهيد هو الشاب رعد البحري (25 عامًا)، من قرية كفر زيباد جنوب المدينة، واستشهد عقب إصابته برصاص الاحتلال على الحاجز، وتركه ينزف، قبل السماح لسيارات إسعاف جمعية الهلال الأحمر بالوصول إليه.

وزعم الاحتلال أن الشاب دخل إلى الحاجز قابضًا على سكّين في يده، "بهدف الاعتداء على أفراد الأمن".

وقال الهلال الأحمر الفلسطينيّ إن جيش الاحتلال أبلغها بوجود إصابة على حاجز جبارة جنوب طولكرم، وإن وطواقمنا تنتظر السماح بدخولهم لاستلام الشاب.