حريق بسفينة بريطانية قبالة ساحل الإمارات

حريق بسفينة بريطانية قبالة ساحل الإمارات
توضيحية (أ ب)

قال مسؤولون بريطانيون، مساء اليوم الأربعاء، إن حريقا اندلع على متن ناقلة نفط بريطانية، دون أن يعلنوا عن أسبابه.

ودعا مسؤولون في البحرية البريطانية، إلى "تتوخي أقصى درجات الحذر".

وقالت العمليات التجارية البحرية البريطانية إن حريقا اندلع في سفينة شمال غرب الشارقة، ولم تعرض تفاصيل أخرى.

وقالت الإمارات إن "أجهزتها المختصة"، أنقذت طاقم ناقلة نفط اندلعت فيها النيران، على بعد نحو 34 كيلومترا، قبالة سواحل الدولة الخليجية.

وأعلنت الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية أن الجهات المعنية تعمل على إخماد حريق شب على متن ناقلة نفط بنمية في عرض الخليج، بعد إرسالها رسالة استغاثة، وفق الوكالة الإماراتية الرسمية للأنباء (وام).

وأضافت أن فرق الموانئ والبحث والإنقاذ تمكنت من إنقاذ البحارة وطاقم الناقلة، وهي لا تحمل أية شحنات نفطية.

وأفادت الهيئة بأن المعطيات الأولية تشير إلى أن الحريق وقع نتيجة "حادث عرضي" أثناء عمليات الصيانة.

من جانبهم قال مسؤولون بالجيش الأميركي إنهم على دراية بالحريق، إلا أنهم لا يملكون مزيدا من المعلومات، فيما لم تعلن الإمارات النبأ، ولم يعلق مسؤولوها عليه.

ويأتي الحريق وسط تصاعد التوترات بعد اغتيال الولايات المتحدة لقائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني في غارة لطائرة مسيرة في بغداد، بداية الشهر الجاري، وإطلاق إيران صواريخ على قاعدتين عسكريتين عراقيتين تضمان جنودا أميركيين.

وكانت واشنطن قد اتهمت إيران العام الماضي، بزرع ألغام بحرية انفجرت في ناقلات نفط قرب مضيق هرمز، وهو ما تنفيه إيران، رغم استيلائها على ناقلات نفط وإسقاطها طائرة استطلاع أميركية عسكرية مسيرة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"