الصحة الإسرائيلية: انخفاض عدد مرضى كورونا إلى 2812

الصحة الإسرائيلية: انخفاض عدد مرضى كورونا إلى 2812
عودة المستجمين إلى الشواطئ (أ ب)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، عن تسجيل حالة وفاة واحدة و11 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليستقر العدد الإجمالي للإصابات عند 16665 إصابة من بينها 279 حالة وفاة.

وأشارت المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة، إلى أن عدد الإصابات النشطة انخفضت إلى 2812 حالة، من بينها 36 في حالة متوسطة، و46 في حالة خطيرة، تم وصل 40 منهم بجهاز التنفس الاصطناعي.

وأظهرت المعطيات ارتفاع الحالات الخطيرة التي تحتاج لتنفس اصطناعي خلال الساعات الـ24 الماضية بنسبة 2.5%، فيما وصل عدد حالات الوفاة من جراء "كوفيد 19" إلى 279، بارتفاع وصل إلى 0.4%.

ووفقًا للمعطيات التي أوردتها الوزارة، فإن مجمل المتعافين من الفيروس بلغ 13574 شخصًا، بعد تسجيل 70 حالة تعافي خلال الساعات الـ24 الماضية، في زيادة بلغت 0.5%.

وأشارت الوزارة إلى أن 134 مريضًا من بينهم الحالات المتوسطة والخطيرة يتلقون العلاج بالمستشفيات، فيما يتلقى 2669 مريضًا العلاج في المنازل والفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

ومع انخفاض عدد المرضى وتباطؤ تفشي الفيروس تواصل الوزارة الحكومية ذات الصلة بمنح التسهيلات ورفع المزيد القيود والعودة تدريجًا إلى الحياة الطبيعية، حيث صادقت الحكومة في ساعات متأخرة من الليل على المزيد من التسهيلات وإلغاء المزيد من إجراءات العزل.

وتم المصادقة فتح دور العبادة لاستقبال المصلين بدءا من صباح اليوم الأربعاء، بشرط استقبال دور العبادة 50 مصليا كحد أقصى، وذلك مع التقيد بتعليمات التباعد والحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص وقواعد النظافة العامة وارتداء الكمامات الواقية، وتعيين "مسؤول كورونا"، لمتابعة سير الإجراءات.

كما صادقت الحكومة على السماح للمواطنين بالمكوث على شواطئ البحر، عملا بتعليمات "الشارة البنفسجية"، بالإضافة إلى السماح بتلقي علاج نفسي، بالإضافة إلى عودة عمل المتاحف على أن تستقبل زائر واحد في كل 15 مترا مربعا، ووفقا لتعليمات "الشارة البنفسجية".

ومن المتوقع دخول تسهيلات أخرى في الأسبوع المقبل، بضمنها فتح تام للمدارس وعودة شاملة للمدارس مع الحفاظ على تعليمات وإرشادات الوقاية، واستئناف الدورات والتعليم اللامنهجي في النوادي، كما سيتم فتح المطاعم بموجب تعليمات وزارة الصحة، فيما سيمسح لبرك السباحة العمل بشروط.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"