استشهاد فلسطيني بزعم تنفيذ عملية دهس قرب رام الله

 استشهاد فلسطيني بزعم تنفيذ عملية دهس قرب رام الله
مكان إطلاق النار على المركبة الفلسطينية (فيسبوك)

استشهد الشاب فادي عدنان قعد (37 عاما)، من قرية أبو قش قضاء رام الله. عصر اليوم الجمعة، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين أطلقوا النار على مركبة كان يقودها في منطقة واد ريا قرب قرية النبي صالح، بزعم أن الشاب حاول تنفيذ عملية دهس.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي باتجاه المركبة الفلسطينية في منطقة واد ريا قرب قرية النبي صالح، شمال غرب رام الله.

ووفقا لشهود عيان، فإن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب مركبة يقودها شاب، دون أن يتسنى معرفة مصيره، مشيرة إلى أن قوة كبيرة جيش الاحتلال حضرت للمكان.

وأفاد جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام بورود معلومات عن محاولة تنفيذ عملية دهس بالقرب من عين ماء في منطقة رام الله.

وزعم الاحتلال في بيانه أن فلسطينيا حاول دهس عدد من الجنود الذين عملوا هناك، حيث قامت القوات بإطلاق النار وإصابة الفلسطيني، دون تسجيل أي إصابات بصفوف جنوده، فيما أعلن لاحقا عن استشهاده.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله في بيان لها، استشهاد المواطن الذي أطلق الاحتلال الرصاص عليه قرب قرية النبي صالح.

وتحت ذريعة محاولات تنفيذ عمليات ضد قوات الاحتلال والمستوطنين، سجلت في الأيام الأخيرة عمليات إطلاق نار العديد من المواطنين الفلسطينيين وبعضهم حتى كان يتواجدون في أراضيهم.

وأطلق جنود الاحتلال النار عليهم خلال توفير الحماية للمستوطنين الذين تمادوا في الاعتداءات ووضع اليد على الأراضي الفلسطينية، مع توجه الحكومة الإسرائيلية لإعلان فرض السيادة الاحتلالية على المستوطنات والأغوار وأجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"