إسرائيل تعلن إجراء تجربة لإطلاق صاروخين باليستيين

إسرائيل تعلن إجراء تجربة لإطلاق صاروخين باليستيين

نفذت الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI)، اليوم الثلاثاء، اختبارا هجوميًا مزدوجا لإطلاق صواريخين باليستيين من طراز "لورا" (LORA)، حسبما ما أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم، الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن "عملية الإطلاق تمت بنجاح"، وأوضح أنه "تم إطلاق صاروخين باليستيين بعيدي المدى من عرض البحر صوب هدف تم تحديده مسبقا في البحر على مسافتي 90 كيلومترا و400 كيلومتر".

وجاء أن "الصاروخين وجها نفسها آليًا نحو الهدف وأصاباه بقوة هائلة". وأشار إلى أن "منظومة لورا تستخدم لهجوم باليستي من عدة مسافات وتتمتع بمقدرة عالية على إصابة الأهداف بدقة تصل إلى عشرة أمتار".

وقالت الشركة الإسرائيلية للصناعات الجوية في بيان صدر عنها أنه "في كلا التجربتين، أُطلق الصاروخ باتجاه مساره الذي اجتازه وأصاب الهدف بأكبر قدر من الدقة. وقد حققت منظومة الإطلاق وكذلك الصواريخ، بنجاح، أهداف هذه التجارب" مع هامش خطأ أقلّ من عشرة أمتار.

وفي السياق، رحّب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو بتجارب الصواريخ. وقال "في خضمّ المعركة ضد فيروس كورونا المستجدّ، نواصل ضمان أمن إسرائيل، بشكل هجومي ودفاعي".

وتأتي هذه التجارب في سياق توترات إقليمية مع إيران. حيث كثف الطيران الإسرائيلي في الأسابيع الأخيرة ضرباته ضد عناصر موالين لإيران في سورية.

وتشمل منظومة "لورا" صواريخ أرض - أرض بعيدة المدى، ومنصة إطلاق ومنظومة تحكم ومراقبة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"