كورونا في البلاد: تسجل أعلى حصيلة إصابات منذ بداية أيار

كورونا في البلاد: تسجل أعلى حصيلة إصابات منذ بداية أيار
سوق في مدينة تل أبيب، للتوضيح (أرشيفية - أ ب)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم الثلاثاء، عن تسجيل حالتي وفاة و116 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، في أعلى حصيلة يتم تسجيلها من الأول من أيار/ مايو الماضي، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 17285 إصابة و290 حالة وفاة.

وأظهرت المعطيات الرسمية أن حصيلة الإصابات النشطة (المرضى الحاليين) بـ"كوفيد 19" ارتفعت إلى 2055، من بينها 290 حالة وفاة. وعن حالة المرضى أشارت الوزارة إلى ارتفاع الحالات المتوسطة إلى 42، في حين وصفت حالة 28 مريضًا بـ"الخطيرة"، وتم وصل 29 منهم بجهاز التنفس الاصطناعي.

وانخفضت الحالات الخطيرة التي تحتاج لتنفس اصطناعي مقارنة مع الحصيلة الأخيرة الصادرة عن الوزارة بحالة واحدة ونسبة وصلت إلى3.3%، بينما ارتفع عدد الوفيات من جراء كورونا بنسبة 0.7%، بعد تسجيل حالتين جديدتين.

ووفقًا للبيانات الرسمية، فإن مجمل المتعافين من الفيروس بلغ 14878 مصابًا، حيث سجل خلال الساعات الـ24 الماضية، 21 حالة شفاء، في ارتفاع طفيف بلغ 0.1%.

وأشارت الوزارة إلى أن 106 مرضى، من بينهم الحالات المتوسطة والخطيرة يتلقون العلاج بالمستشفيات، فيما يتلقى 1949 مريضا، العلاج في المنازل والفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

وأوضحت الوزارة أن عدد الفحوصات التي أجريت أمس، الإثنين، للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا، بلغت 7952 فحصا، فيما ارتفعت اليوم (حتى الساعة السابعة والنصف مساءً) إلى 6664.

المدارس تواصل استقبال الطلاب

وقرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عقب جلسة لتقييم مُستجدات كورونا، عقدت في وقت سابق اليوم، بحضور ممثلين عن وزارتي التعليم والصحة، مواصلة عمل المؤسسات التعليمية واستمرار استقبال الطلاب.

وتقرر خلال الاجتماع أن يتم إغلاق المدارس التي تشهد تسجيل حالات إصابة جديدة بـ"كوفيد 19" في صفوف الطلاب أو الموظفين أو أعضاء الهيئات التدريسية، واستمرار سياسة العزل للمخالطين، وزيادة عدد الفحوصات للكشف عن إصابات جديدة.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن وزير التعليم الإسرائيلي، يوآف غالانت، قوله إن مسؤولي وزارة الصحة يبثون حالة من الهلع والهستيريا"، وشدد على أن وزارته "لن توافق على إغلاق المدارس".

وبينما أوصى المختصون في وزارة الصحة الإسرائيلية، بإغلاق المدارس الإعدادية والثانوية في جميع أنحاء البلاد حتى نهاية العام الدراسي الحالي، جاءت توصية وزير الصحة، يولي إدلشتاين، خلال الاجتماع الحكومي، بإغلاق المدارس الإعدادية والثانوية في مدينة القدس، ما رفصه رئيس الحكومة ووزير التعليم.

وأظهرت المعطيات الصادرة عن وزارة التعليم، أنه تم إغلاق 31 مؤسسة تعليمية (مدارس ورياض أطفال) في جميع أنحاء البلاد، بعد تسجيل 217 إصابة في صفوف الطلاب والهيئات التدريسية خلال الأيام الماضية، فيما يخضع نحو 1000 طالب ومدرس للعزل الصحي الاحترازي بعد مخالطة مصابين.