الصحة الإسرائيلية: حالة وفاة و47 إصابة جديدة و14 متعافيا من كورونا

الصحة الإسرائيلية: حالة وفاة و47 إصابة جديدة و14 متعافيا من كورونا
شواطئ تل أبيب تعج بالمستجمين (أ ب)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم، الأربعاء، عن تسجيل حالة وفاة و47 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، لترتفع حصيلة الإصابات الإجمالية إلى 17377 من بينهم 291 حالة وفاة.

وأظهرت الحصيلة المسائية الصادرة عن وزارة الصحة حول مٌستجدات كورونا، فإن الإصابات النشطة ارتفعت إلى 2103، في زيادة بلغت 32 حالة.

وعن حالة المرضى أشارت الوزارة إلى أن الحالة الصحية لـ41 مصابا وصفت بالمتوسطة، في حين انخفض عدد الحالات الخطيرة إلى 27، تم وصل 25 منهم بجهاز التنفس الاصطناعي.

وبيّنت البيانات الرسمية انخفاض عدد الحالات الخطيرة التي تحتاج لتنفس اصطناعي بنسبة 13.8%، كما أن عدد الوفيات من جراء "كوفيد 19" ارتفع إلى 291 بعد تسجيل حالة وفاة جديدة، في زيادة بلغت 0.3%.

ووفقًا للمعطيات، فإن مجمل المتعافين من الفيروس بلغ 14983 مصابًا، بعد تسجيل، 14 حالة شفاء جديدة، في ارتفاع طفيف بلغ 0.1%.

وأشارت الوزارة إلى أن 105 مريضًا من بينهم الحالات المتوسطة والخطيرة يتلقون العلاج بالمستشفيات، فيما يتلقى 1901 مريض، العلاج في المنازل والفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

وأوضحت الوزارة أن عدد الفحوصات التي أجريت أمس، الثلاثاء، للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا، بلغت 11606 فحوصات، فيما بلغ حتى الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم، 7217 فحصا.

وعلى صعيد متصل، قرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، استمرار عمل المؤسسات التعليمية، واستقبال الطلاب، على الرغم من تجدد انتشار فيروس كورنا المستجد في البلاد في ظل فتح سوق العمل وتعليق إجراءات الإغلاق.

وأفادت وزارة الصحة، في بيان صدر عنها بأن "نتنياهو، أجرى، اليوم مشاورات حول عمل المؤسسات التعليمية مع وزير التربية والتعليم يؤاف غالانت ورئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات".

وأوضح البيان أنه "تم الاتفاق على أن كل مؤسسة تعليمية سيعثر فيها على إصابة بفيروس كورونا، ستغلق".

وأشار البيان إلى أن نتنياهو "أوعز إلى وزير التربية والتعليم بمواصلة العمل على بلورة إجراءات وقائية للطلاب وللمعلمين ومواصلة التعامل مع بؤر الإصابة". فيما تقرر "متابعة الوضع وعقد جلسات لتقييم الموقف".

إلى ذلك، ارتفعت حصيلة الإصابات بالفيروس بصفوف الطلاب في المدارس بالبلاد إلى 217 إصابة، فيما تم إغلاق 37 مدرسة ورياض أطفال، في الوقت الذي يتواجد أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة من مختلف المراحل التعليمية بالحجر الصحي المنزلي وأيضا المئات من المعلمين.

وفي أعقاب اكتشاف إصابات بفيروس كورونا، تم صباح اليوم الأربعاء إغلاق مدرسة ابتدائية في جنوب تل أبيب بقرار من وزارة التربية والتعليم، وكذلك إغلاق المدرسة الشاملة في بئر السبع، حيث سينتقل الطلاب بالمدارس المغلقة بسبب كورونا لمنظومة التعليم عن بعد.

ومع اتساع دائرة انتشار الفيروس في المدارس البلدات الإسرائيلية، منحت العديد من البلديات الدعم للمدارس الثانوية بتعليق الدراسة والعودة لمنظومة التعليم عن بعد، وذلك بشكل يتعارض مع توصيات وزارة التربية والتعليم بعدم تعليق الدراسة.

وفي سياق متصل، اعتبرت شعبة الأبحاث في وزارة الاستخبارات الإسرائيلية في تقرير نشر اليوم، أن على إسرائيل الاستعداد لمواجهة موجات انتشار لفيروس كورونا المستجد، وليس لإمكانية "موجة ثانية" فقط، وأنه حتى لو تم تطوير لقاح للفيروس خلال السنة القريبة المقبلة، فإن تطعيم جميع السكان سيستمر حتى نهاية العام 2022.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"