استشهاد فلسطيني بعد عملية دهس وإصابة جندي ومستوطن

استشهاد فلسطيني بعد عملية دهس وإصابة جندي ومستوطن
موقع العملية

استشهد فلسطيني بنيران قوات الاحتلال عصر اليوم، الثلاثاء، بعد عملية دهس أسفرت عن إصابة جندي ومستوطن.

وقالت مصادر إسرائيلية إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على فلسطيني بادعاء أنه نفذ عملية دهس عند مفترق الكتلة الاستيطانية 'غوش عتصيون' جنوب بيت لحم.

ونقل جيش الاحتلال قوات كبيرة إلى موقع عملية الدهس. 

תأكدت مصادر إسرائيلية أن مستوطنا قُتل ظهر اليوم الثلاثاء في منطقة بيت فوار قرب الخليل. وبحسب المصادر فإن متظاهرين ألقوا حجارة باتجاه سيارته، وترجل منها وتعرض للدهس، وأصيب بجروح حرجة توفي متأثرا بها. 

وذكر شهود عيان أنه بعد أن ترجل المستوطن من سيارته أخذ يهاجم سيارات المواطنين، بالقرب من البرج العسكري المقام هناك. وعندها دهسته شاحنة فلسطينية ولاذت بالفرار، ولا يعرف إذا ما كانت عملية الدهس متعمدة أم أنها حصلت مصادفة. وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن سائق الشاحنة سلم نفسه للشرطة الفلسطينية في بلدة الظاهرية.

واستشهد الشاب عدي هاشم محمد مسالمة (24 عاما) من بلدة بيت عوا، بنيران جنود الاحتلال بادعاء أنه نفذ عملية طعن أسفرت عن إصابة ضابط في جيش الاحتلال بجروح طفيفة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن مواجهات جرت اليوم الثلاثاء بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في منطقة بيت عوا ومستوطنة 'نغوهوت' بجنوب جبل الخليل، وأنه في مرحلة ما أقدم مسالمة على طعن ضابط، بينما أطلق جنود الاحتلال النار على مسالمة واستشهاده.

واندلعت المواجهات في بيت عوا منذ ساعات صباح، وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المدمع وقنابل صوتية. 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018