استشهاد فلسطيني بذريعة محاولة طعن مستوطن بالخليل

استشهاد فلسطيني بذريعة محاولة طعن مستوطن بالخليل
قوات الاحتلال بالخليل (أ ف ب)

استشهد الشاب الفلسطيني، رائد جرادات البالغ من العمر 22 عامًا، من بلدة سعير جنوب الخليل، بعد أن أطلقت قوّات الاحتلال النار عليه صباح اليوم الاثنين، بذريعة محاولته طعن جني في جيش الاحتلالبالقرب من مستوطنة 'كريات أربع' شرقي مدينة الخليل. وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أن الجندي أصيب بجروح بالغة الخطورة.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنه أطلق النار على الشاب بعد أن قام بطعن مستوطن بالقرب من الخليل. وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن الاحتلال منع سيارات الإسعاف من الوصول إلى الشاب، وتركه ينزف على جانب الطريق، ممّا أدّى إلى استشهاده. 

وقال شهود عيان إن سيارة إسعاف إسرائيلية تابعة لنجمة داوود الحمراء، نقلت الشهيد إلى جهة غير معروفة.

وفي الأمس، قام مستوطنون بطعن فلسطينيًا بالقرب من مستوطنة 'أرئيل' المقامة على أراضي بلدة سلفيت شرق نابلس، أثناء عودته من العمل.

وصباح أمس الأحد، أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلية الفتاة فلسطينية، بزعم أنها حاولت طعن جندي إسرائيلي قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل. فيما لم يصب اي شخص في المكان.

وأطلق جنود الاحتلال النار على الفتاة داليا ارشيد من الخليل، قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل، رغم عدم إصابة أي شخص في المكان، ومنعوا وصول سيارات الإسعاف إليها، الأمر الذي أدى لوفاتها بسبب النزيف المتواصل.

وفي وقت سابق الأحد، أطلق مستوطن إسرائيلي، النار على شاب فلسطيني يعمل في قطف الزيتون في منطقة وادي سعير شمال شرق الخليل، وأصابه إصابة بالغة.

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018