الحكم على يهودي أحرق سيارة عسكرية بسبب كراهيته للجيش

الحكم على يهودي أحرق سيارة عسكرية بسبب كراهيته للجيش

حكمت المحكمة المركزية في بئر السبع على الطالب اليهودي في سديه بوكير (راس البقار) بالنقب، إندي هار (25 عاماً)، بالعمل في خدمة الجمهور لمدة ستة أشهر ودفع غرامة قدرها 60 ألف شيقل، بعد إدانته بحرق كنيس يهودي وسيارة عسكرية وكومة قش بجانب اسطبل للحمير في منطقة دراسته قبل نحو عامين. وقال هار الذي اعترف بما نسب إليه، انه قام بذلك على خلفية أفكاره السياسية والإجتماعية.

وأثناء التداول في القضية، أكد هار انه احرق القش الموجود بجانب إسطبل الحمير بسبب حبه للحيوانات ورغبة منه في إطلاق سراحها من "الأسر"، ومن ثم قام بإضرام النار في سيارة عسكرية بسبب "كراهيتي ومقتي لجيش الإحتلال"، حسبما قال في المحكمة، وبعدها إنتقل إلى الكنيس حيث كتب على جدرانه كلمات ضد الديانة اليهودية، وجمع كتب التوراة في كومة واحدة ثم أضرم النار فيها. كل ذلك بسبب "كرهي للدين ورموزه"، حسبما قال.

وقد قام هار بتصوير ما قام به بكاميرا فيديو كانت معه. ويشار إلى أن هار هو طالب جامعي متميز ومتفوق!.

وفي قرار حكمه قال القاضي يوسيف ألون، "بسبب كون الجنايات التي قام بها المتهم على خلفية ايديولوجية، فإنها تشكل خطرا كبيرا".