انقطاع التيار الكهربائي عن رهط بسبب إطلاق النار في عرس

انقطاع التيار الكهربائي عن رهط بسبب إطلاق النار في عرس

بسبب عيارات "الفرح" التي تطلف في الهواء، بمناسبة وصول العريس أو المناسف، إنقطع التيار الكهربائي يوم الجمعة الماضية عن مدينة رهط لعدة ساعات. وقد تلقت بلدية رهط رسالة شديدة اللهجة من شركة الكهرباء، حذّرت فيها بقطع التيار الكهربائي عن المدينة.

من جانبها أصدرت البلدية بيانًا للمواطنين، حذّرت فيه من مغبة تكرار مثل هذه الأعمال، التي ثبت مرارًا وتكرارًا انها لا تقطع التيار الكهربائي فحسب، بل تعرض حياة السكان أنفسهم للخطر.

وكانت شرطة رهط قد بادرت قبل سنتين إلى تحذير أصحاب الأعراس من مغبة السماح بإطلاق النار في أعراسهم، وما قد ينطوي عنه ذلك من إمكانية مصادرة السلاح أو حتى اعتقال العريس، إلا أنها لم تنفذ هذه المبادرة حتى اليوم.

وجاء في البيان الذي نشرته بلدية رهط، ووصلت نسخة عنه إلى موقع "عرب 48"، "تشهد مدينتنا في الآونة الاخيرة ظواهر سيئة عديدة منها انتهاك واتلاف الممتلكات العامة، و ظاهرة اطلاق النار في المناسبات والاعراس والتي بامكان اهالينا ان يجعلوا هذه المناسبات سعيدة بدون اطلاق نار وتخويف للاطفال وازعاج للمسنين والاطفال الرضع.

"لقد ازدادت هذه الظاهرة المزعجة حتى وصل الا مر الى اطلاق النار باتجاه أعمدة الكهرباء ذات الضغط العالي، كما حدث في نهاية الاسبوع الماضي، حيث اطلقت عيارات نارية في احد الاعراس في المدينة باتجاه اسلاك الكهرباء مما ادى الى قطع التيار الكهربائي عن المدينة بأكملها لعدة ساعات.

"وفي اعقاب ذلك وجهت شركة الكهرباء القطرية انذارا شديد اللهجة الى بلدية رهط تحذر فيها من نتائج تكرار ذلك، وجاء في رسالة التحذير ان ادارة شركة الكهرباء ستتخذ الاجراءات القانونية اللازمة في حالة تكرار مثل هذه الاعمال، ومن هذه الاجراءات: قطع التيار الكهربائي كليًا عن المدينة، وعدم إضاءة شوارع المدينة ليلا".

وأضاف البيان الذي وقعه رئيس بلدية رهط، طلال القريناوي، "نظرا لهذه الوضع السيء الذي وصلنا اليه، رأينا انه لزامًا علينا ان نتوجه الى جميع المواطنين بأن يأخذوا دورهم في نبذ ومنع ظواهر الدمار والازعاج ومنع اطلاق النار في الاعراس لما تسببه من ظواهر سلبية. . كما علينا جميعا الحفاظ على الممتلكات الجماهيرية وأمن وسلامة المواطنين لتبقى بلدنا مضاءة ونظيفة من العابثين بممتلكات الغير، والا ستكون عواقب الاهمال والخراب وخيمة على كل افراد المجتمع في مدينة رهط. نرجو تعاون الاهالي لقطع دابر الخراب والازعاج لمصلحة الجميع".