هذا هو كاظم الساهر!

هذا هو كاظم الساهر!

بعد نانسي عجرم وراغب علامة وصابر الرباعي، جاء اليوم دور كاظم الساهر... هذا المساء تبدأ “أم بي سي” عرض أولى حـــــلقات سلسلة “ما لا تعرفونه عن كاظم الساهر”، لتعرّف الجمهور إلى “الوجه الآخر” لصاحب “مدرسة الحب”، كما يؤكد البيان الصحافي الذي وزعته المحطة. قد تكون حلقات الساهر الأكثر تشويقاً، وخصوصاً أنها قصة مطرب أكد مراراً أنه لم يتنفّس الحرية إلا في عمر الـ 32، وكان دائماً ذلك العراقي الذي عاش حياة صعبة، فغرقت عيناه في الحزن، وصدحت حنجرته بالشجن والحب والعاطفة. هذه المرة سيطلّ الساهر بصورة مختلفة، ويراهن فريق عمل البرنامج على إظهار الجانب المرح من شخصيته.


 


سيستعرض البرنامج في 3 حلقات طفولة الساهر ويعرض صوراًً نادرة لمنزله في العراق الذي ترعرع فيه، قبل أن تنتقل الكاميرا إلى مصر ولندن وباريس ولوس أنجليس ولاس فيغاس.


 


كما سيعيش المشاهد مع الساهر التحضيرات التي تسبق اعتلائه خشبة المسرح في لاس فيغاس ولوس أنجليس وقاعة “ألبرت هول” في لندن، بدءاً من التسوق إلى الدقائق الأخيرة قبل ملاقاة الجمهور. وتعرض الحلقة الأولى شريطاً مصوراً يجمع الساهر مع الشاعر الراحل نزار قباني، وهما يتناقشان في القصيدة الشهيرة “زيديني عشقاً”.


 


وسيحاول البرنامج الغوص في حياة الساهر الشخصية: علاقته بولديه وسام وعمر، وصورة المرأة التي يبحث عنها في قصائده...


كيف ينتقي أغانيه؟ وما هي النشاطات التي يمارسها بعيداً من الأضواء؟ لماذا يعتكف داخل الاستوديو طوال أيام السنة؟ وماذا عن علاقته بالصحافة التي تتهمه بالغرور؟ أسئلة كثيرة سيحاول البرنامج الإجابة عنها في حلقات أعدت لجمهور الفنان العراقي، وغيرهم من المهووسين بقصص المشاهير.


 


يعرض عند الثامنة والنصف على شاشة “أم بي سي”.


 


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018