إرهابيون يهود يعتدون على شاب من إبطن في حيفا

إرهابيون يهود يعتدون على شاب من إبطن في حيفا
آدم الفقير

في ظل ارتفاع وتيرة العنف والاعتداءات ضد العرب الفلسطينيين في البلاد، اعتدى متطرفون يهود أمس، الخميس، في حي الهدار بمدينة حيفا، على الشاب آدم الفقير (25 عاما) من قرية إبطن، حيث انهالوا عليه ضربا بالهراوات، مما أدى إلى اصابته بجراح وصفت بأنها خطيرة في وجهه ومختلف أنحاء جسده.

وقال آدم الفقير بعد تعرضه للاعتداء الإرهابي 'كنت مع زميلين بالعمل في استراحة الصباح، حوالي الساعة العاشرة، نتحدث باللغة العربية، حين مر بجوارنا عدة شباب يهود متشددين، ولم نعيرهم انتباها، لكننا فوجئنا أنهم هاجمونا من الخلف وانهالوا علينا ضربا بالهروات، حاولوا خنقي وأصبت بكسر في يدي وخدوش في وجهي، فيما أصيب زميل لي برأسه، بعدها تجمهر الناس يصرخون، وكانت فسحة لهم ليهربوا من المكان'.

ونقل الشاب الفقير إلى مستشفى 'رمبام' للعلاج فيما تحقق الشرطة في ملابسات الاعتداء الخطير.
تجدر الإشارة إلى أن جرائم الاعتداء على مواطنين عرب تزداد بشكل مقلق في ظل أجواء تحريضية خطيرة وتقاعس الشرطة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


إرهابيون يهود يعتدون على شاب من إبطن في حيفا

إرهابيون يهود يعتدون على شاب من إبطن في حيفا

إرهابيون يهود يعتدون على شاب من إبطن في حيفا