انشقاق في «شاس»: يشاي يشكل حزبا جديدا

انشقاق في «شاس»: يشاي يشكل حزبا جديدا

أكدت مصادر إعلامية إسرائيلية أن رئيس حزب «شاس» السابق  إيلي يشاي قرر الانسحاب من الحزب وتشكيل حزب جديد باسم «مران»، وذلك بعد يوم واحد من إصدار «مجلس حكماء التوراة» تعليمات لرئيس الحزب أرييه درعي بوقف الاتصالات مع يشاي.

وأوضحت المصادر أن يشاي سيعلن يوم غد عن انسحابه من «شاس» وتشكيل حزب جديد باسم «مران»، بعد أن فشلت محاولات رأب الصدع مع رئيس الحزب أرييه درعي.

يذكر أن يشاي كان رئيسا لحزب شاس 14 عاما، قضى درعي 3 سنوات منها في السجن بعد إدانته بمخالفات فساد وخلال الفترة التي منع خلالها من تولي منصب رسمي.

وكان  يشاي عضو كنيست عن شاس منذ 18 عاما وتولى خلال هذه الفترة عدة مناصب وزارية. وتفجرت الأزمة بين

درعي ويشاي بعد مطالبة الأخير بتولي قسم من صلاحيات درعي، وجرت في الأيام الماضية محاولات لراب الصدع بين الجانبين، واقترح درعي على يشاي خلالها تولي المكان الثاني في قائمة الحزب للانتخابات المقبلة، وتوليه منصب وزاري في حال انضمام شاس للحكومة المقبلة.

في المقابل ترددت أنباء حول اعتزام يشاي الانقسام عن شاس ونيته بإقامة حزب جديد قد ينضم إليه وزير الإسكان، أوري أريئيل، في حال انشق عن كتلة 'البيت اليهودي'.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018