"غزة تواصل؛ والقدس تنتفض"

"غزة تواصل؛ والقدس تنتفض"

افتتحت وزارة الثقافة الفلسطينية، أول أمس الثلاثاء، الموسم الثقافي الأول من نوعه على أرض المعارض في مدينة غزة بعنوان "غزة تواصل والقدس تنتفض". وتستمر فعالياته ثلاثة أيام، إحياءا ليوم التراث الفلسطيني.

ويضم المعرض لوحات للقدس وأخرى للأسرى ولوحات فنية وصورا للمدينة المقدسة، وزوايا للمشغولات اليدوية وبعض المأكولات الشعبية، والمنتجات الفلسطينية، بمشاركة ستين مؤسسة أهلية وحكومية ومراكز شبابية وثقافية.

وزينت إحدى زوايا المعرض "حجارة" و"قباب القدس" و"زخارف" و"مداميك"، وما مستخدم في بعض جدران المسجد الأقصى وقبة الصخرة.

وتعتبر الفنانة التشكيلية آية عبد الرحمن من مؤسسة "دوحة الإبداع"، أن مشاركتهم بما يزين ساحات الحرم القدسي من صور وفسيفساء، إنما هو جزء من التعبير عن حالة الترابط والتعلق بالمقدسات الإسلامية.

وتضيف عبد الرحمن، "أردنا أن نوصل لأهل قطاع غزة جزءا من المقدسات التي ندافع عنها، فبعض الفسيفساء يزين بها مسجد قبة الصخرة، و"مداميك" للأبنية والبيوت، وهذا دليل حب وتعلق أهالي القطاع بالمسجد الأقصى ومدينة القدس".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018