مهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة يكرم عبد الرحمن الأبنودي

مهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة يكرم عبد الرحمن الأبنودي

فيما يشبه جامعة عربية في الفنون، بدأت مساء اليوم الأحد، الدورة الرابعة والعشرون لمهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة، بتكريم عدد من أبرز رموز الغناء والموسيقى بامتداد المسافة من العراق إلى المغرب مرورا بفلسطين ومصر.

وصفق الحضور بحرارة، بعد إعلان رئيسة دار الأوبرا المصرية إيناس عبد الدايم رئيسة المهرجان في حفل الافتتاح، إهداء الدورة الجديدة لاسم شاعر العامية المصري الراحل عبد الرحمن الأبنودي، الذي وصفته بأنه "عاشق تراب مصر" مؤلف أكثر من 700 أغنية لمطربين غير مصريين منهم ماجدة الرومي وصباح ووردة الجزائرية ومن المصريين شادية ونجاة وعبد الحليم حافظ ومحمد رشدي ومحمد منير.

وأضافت أن رسالة المهرجان هي "الحفاظ على موروثنا الموسيقي والغنائي وتكريم رموز لهم بصمات واضحة في الموسيقى العربية"، وقدمت التحية لرتيبة الحفني (1931-2013) مؤسسة المهرجان وأول رئيسة لدار الأوبرا المصرية بعد إعادة افتتاحها عام 1988.

وبعد تسلم الإعلامية نهال كمال زوجة الأبنودي درع التكريم الخاص بالشاعر، الذي توفي في نيسان/ أبريل الماضي عن 77 عاما، كرم وزير الثقافة المصري حلمي النمنم 16 موسيقيا ومطربا منهم المطرب العراقي سعدون جابر والموسيقي الفلسطيني نبيل عزام ومن المصريين الملحن صلاح الشرنوبي وعازف الكمان حازم القصبجي وعازفة القانون مها العربي والإعلامي فهمي عمر وفنان الخط العربي مصطفى عبد الرحيم.

وقال النمنم إن المهرجان يهدف إلى إلقاء الضوء على ثراء التراث العربي في الموسيقى والغناء وإن "الفن قادر على هزيمة الإرهاب" بقدرته على الارتقاء بالوجدان.

وينظم المهرجان 23 حفلا يحييها أكثر من 60 مطربا وعازفا عربيا، ومن أبرزهم اللبناني مرسيل خليفة والمغربي فؤاد زبادي والسوري صفوان بهلوان والتونسي صابر الرباعي واليمنيان أحمد فتحي وبلقيس والفلسطيني محمد عساف والبحريني حسين أثيري ومن المصريين أنغام ومحمد محسن وعلي الحجار ومحمد الحلو ومروة ناجي وهاني شاكر.

اقرأ أيضًا| 60 فنانا يحيون حفلات مؤتمر الموسيقى العربية بالقاهرة

وقال المهرجان في وقت سابق في بيان إن مرسيل خليفة سيحيي حفلا مساء السبت القادم وإنه "أبدى سعادته بالغناء والعزف... عودته للغناء في المهرجان تأتي بعد غياب 15 عاما. يعتبر أحد أهم الفنانين العرب الملتزمين بقضية فلسطين" حيث اشتهر بتلحين وغناء عدد من أشهر قصائد الشاعرين محمود درويش وسميح القاسم.

وقالت جيهان مرسي في حفل الافتتاح إن المهرجان مناسبة سنوية "يتجمع فيها عشاق هذا الفن، وإن المهرجان أخذ على عاتقه الدفاع عن تراث الموسيقى والغناء منذ 24 عاما. لولا الجمهور العظيم ما وصلنا إلى النسخة الرابعة والعشرين".

وينظم المهرجان مسابقة للشباب من 17 إلى 35 عاما في الغناء العربي القديم والمعاصر، حيث يؤدي المتسابق أغنية تراثية وأخرى من اختياره، ومسابقة أخرى في العزف على آلات التخت الشرقي (القانون والعود والناي والكمان والرق) وتبلغ الجوائز 22 ألف جنيه مصري (نحو 2650 دولار) لثلاثة فائزين.

كما ينظم مسابقة جوائزها 10 آلاف جنيه مصري لثلاثة فائزين من الأطفال بين سن 6 و14 عاما، ويؤدي المتسابق أغنية تراثية وأخرى من اختياره. وسوف يشارك الفائز الأول من الشباب والأطفال في حفل ختام المهرجان على المسرح الكبير بدار الأوبرا بالقاهرة.

وتقام عروض المهرجان في معهد الموسيقى العربية بالقاهرة ومسارح دار الأوبرا المصرية بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور طوال تسعة أيام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018