نضال بدارنة يسخر من داعش في الأردن

نضال بدارنة يسخر من داعش في الأردن
نضال بدارنة - فيسبوك

حول فنان فلسطيني ساخر، بعضا من أسخن المواضيع السياسية في الشرق الأوسط، إلى موضوعات للسخرية في عرض إلقاء كوميدي فردي (ستاند أب كوميدي)، أُقيم بالعاصمة الأردنية عمان، يوم السبت 27 شباط/فبراير.

وسخر الممثل المسرحي والكوميدي الفلسطيني، نضال بدارنة، من الصعوبات التي يتعرض لها كفلسطيني أثناء السفر للخارج، ومن مسائل متصلة بالصراع الإسرائيلي، وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقال بدارنة المقيم في حيفا، إن الكوميديا كانت على الدوام متنفسا لمن يواجهون صعوبات في الحياة.

وأضاف، "أعتقد أن الكوميديا ولدت من رحم المعاناة في فلسطين، فنحن لا نتناول المواضيع فقط على سبيل التهريج والترفيه، لكن المواضيع الترفيهية تستهوي الجمهور الذي يبحث عن متنفسا له، بعيدا عن حالة النكد اليومي التي نعيشها نتيجة كل الظروف السياسية والاجتماعية الموجودة، كما أني أرى أن الكوميديا ليس في فلسطين فقط، بل في جميع أنحاء العالم هي تعبير عن حالة يعيشها الإنسان الفلسطيني".

ويعمل بدارنة في التمثيل والكوميديا الساخرة منذ أكثر من عشر سنوات، ويستلهم أفكاره من المعاناة التي يتعرض لها الفلسطينيون في حياتهم اليومية.

ويقول إنه يرغب في التعبير عن الفلسطينيين الذين يتعرضون لتهميش وعدم الاهتمام من جانب الآخرين.

ودوت ضحكات الجمهور الذي ملأ مسرح البلد في عمان، أثناء العرض الذي سخر فيه بدارنة من تنظيم الدولة الإسلامية والعادات المرتبطة بالأعراس وحفلات الزفاف والعزاء وما إلى ذلك.

اقرأ/ي أيضًا| دعوات لإنقاذ الشاعر العراقي مظفر النواب

وقال رائد عصفور، أحد الحاضرين في العرض، إنه استمتع بالعرض وأشار إلى أهمية الكوميديا كأداة لإيصال رسائل سياسية.

وأضاف عصفور، "عروض الستاند أب كوميدي مهمة جدا، لأنها تجعلك تشاهد وتتعرف على معاناة الشعب الفلسطيني القابع تحت الاحتلال عن كثب وبأسلوب سلس قريب من الناس. فالضحك أنجع الطرق وأقصرها التي تنقل لك حجم المعاناة".   

وكان هذا أول عرض يقدمه بدارنة في الأردن، وأعرب عن أمله في أن يكرر التجربة ويقدم عروضه الساخرة في مزيد من دول المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018